مصر: تمديد حالة الطوارئ وضرائب جديدة على الوقود والاتصالات والرياضة

مصر: تمديد حالة الطوارئ وضرائب جديدة على الوقود والاتصالات والرياضة
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي (أ ب)

وافق مجلس النواب المصري، اليوم الإثنين، على تمديد حالة الطوارئ 3 أشهر إضافية، لتدخل عامها الرابع، ليكون هذا التمديد الـ12 منذ الإعلان، في نيسان/ أبريل 2017.

وبحسب ما أوردته وكالة "الأناضول"، فقد "وافق مجلس النواب، على قرار رئيس الجمهورية (عبد الفتاح السيسي) تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر بجميع أنحاء البلاد".

ووافق مجلس النواب كذلك، على مقترحات طلبتها الحكومة تقضي بزيادة الرسوم والضرائب واستحداث أخرى، بهدف زيادة الإيرادات المالية للدولة.

وصادق البرلمان، على فرض رسوم على منتجي البنزين والسولار في السوق المحلية، وهو مقترح كان قد رفضه في جلسة سابقة، قبل الموافقة عليه اليوم، بحسب "الأناضول".

وقال وزير المالية، محمد معيط، أمام مجلس النواب، إن "الزيادة التي ستُطبق على أسعار السولار والبنزين، لن يترتب عليها زيادة مليم واحد على المواطن". دون ذكر تفاصيل.

وشملت الزيادات في الرسوم خدمات الشهر العقاري، والشراء من الأسواق الحرة، والفعاليات الترفيهية المقدمة في الفنادق والمنتجعات، كما وافق المجلس على مشروع قانون حكومي، يستحدث فرض رسوم على عقود شراء أو بيع أو إعارة أو تجديد اللاعبين الرياضيين المحليين والأجانب، وعقود الأجهزة الفنية والإدارية والمديرين الفنيين؛ مصريين أو أجانب، بنسبة 3 بالمئة من قيمة كل عقد.

ومن ضمن الرسوم الجديدة، فرض رسم جديد على تراخيص شركات الخدمات الرياضية، بواقع 0.5 بالمئة من رأسمالها، سواء عند منح الترخيص ابتداءً أو عند تجديده.

واستحدثت الحكومة رسوما جديدة على أجهزة المحمول ومستلزماتها، بواقع 5 بالمئة من قيمتها، بجانب فرض رسوم بنسبة 2.5 بالمئة من قيمة فواتير الإنترنت للشركات والمنشآت، ورسوم على التبغ الخام‭‭.

وفي 28 نيسان/ أبريل الماضي، أصدر الرئيس، عبد الفتاح السيسي، قرارا بتمديد حالة الطوارئ، ولمدة 3 أشهر، نظرا للظروف الأمنية والصحية (فيروس كورونا) التي تمر بها البلاد.

ولأول مرة تعلن مصر حالة الطوارئ بسبب الظروف الصحية، ويعد هذا التمديد الأول من نوعه منذ انطلاق مصر في مواجهة فيروس كورونا.

وفي 10 نيسان/ أبريل 2017، وافق البرلمان ‎على إعلان حالة الطوارئ 3 أشهر لـ"مواجهة أخطار الإرهاب وتمويله"، ردا على هجومين استهدفا كنيستين شمالي البلاد، وأوقعا 45 قتيلا على الأقل، وتبناهما تنظيم "داعش".

وبموجب حالة الطوارئ، يحق للسلطات إخلاء مناطق وفرض حظر التجوال وإجراءات أخرى.

وحتى مساء أمس الأحد، بلغت حصيلة وفيات فيروس كورونا في مصر 429، فيما ارتفع إجمالي الإصابات إلى 6 آلاف و465، وفق أحدث إحصاء لوزارة الصحة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"