الصحافية المصرية بسمة مصطفى تظهر في نيابة أمن الدولة بعد اختفائها

الصحافية المصرية بسمة مصطفى تظهر في  نيابة أمن الدولة بعد اختفائها
الصحافية بسمة مصطفى

ظهرت الصحافية المصرية، بسمة مصطفى، اليوم الأحد، في مبنى نيابة أمن الدولة عقِب اختفاء آثارها صباح أمس السبت، بعد أن كانت تمارس مهنتها في تغطية ميدانيّة لمظاهرات تطالب برحيل النظام المصري ورئيسه عبد الفتاح السيسي في محافظة الأقصر.

وقال المحامي المصري، خالد علي، في منشور عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن الصحافية مصطفى، وصلت نيابة أمن الدولة العليا بالقاهرة تمهيدا للتحقيق معها.

ونقلت مواقع أخبار مصريّة محليّة، خبر اختفاء مصطفى، وأشارت المواقع إلى أنها لم تكن تجيب على الاتصالات الهاتفيّة.
تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وكانت آخر مكالمة هاتفية أجرتها مصطفى في الساعة الحادية عشرة والربع صباح أمس، قالت فيها إن شرطيًا استوقفها في مدينة الأقصر، واطلع على بطاقة هويتها ثم سمح لها بمواصلة سيرها، لكنه ظل يلاحقها. فيما أنكر قسم شرطة اﻷقصر وجودها به أو علمه بمكانها.

وكان قد اشتبك أهالي مدينة العوامية التابعة لمحافظة الأقصر، مع قوات الأمن، يوم اﻷربعاء الماضي 30 أيلول/ سبتمبر، إثر مقتل أحد أبناء المدينة على يد قوات الأمن أثناء اعتقال أخيه.

ويُذكر أن عناصر من قوات الشرطة قتلت شخصا يدعى عويس الراوي، بعد اعتراضه على اعتقال الشرطة أخيه الأصغر.

ومن الأعمال الصحافيّة الأخيرة التي نشرتها بسمة مصطفى مؤخرا من خلال موقع "المنصة"، كانت في ما يخص قضية فيرمونت، ومقتل إسلام الأسترالي في قسم شرطة المنيب.

وتتربع مصر على المركز رقم 166 عالميًا، في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تصدره منظمة "مراسلون بلا حدود".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص