"داعش" يتبنى هجوما ثانيا في مصر خلال أيام

"داعش" يتبنى هجوما ثانيا في مصر خلال أيام
تشييع أحد الجنود القتلى (Gettyimages)

أعلن تنظيم "داعش" بواسطة جماعة موالية له، اليوم السبت، عن تبنيه لهجوم أسفر عن مقتل 5 جنود مصريين في سيناء.

وتبنت الجماعة الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء الماضي، وذلك في بيان أوردته وكالة الأنباء "أعماق" التابعة لداعش.

ولم يتسن التحقق من صحة البيان ولكن تم نشره على تطبيق "تليغرام"، كما كان الحال مع مزاعم مماثلة في الماضي.

ونجم الهجوم عن قيام المسلحين بنصب كمين لعناصر نقطة تابعة لقوات حرس الحدود إلى الغرب من مدينة رفح القريبة من قطاع غزة.

وقال الجيش المصري إن ما لا يقل عن خمسة من عناصره، بينهم ضابط، لقوا مصرعهم في الهجوم. وأضاف أن سبعة من المسلحين قتلوا أيضا.

وكان هجوم الأربعاء الثاني من نوعه الذي يشنه إرهابيون خلال أقل من أسبوع.

وقتل ما لا يقل عن 11 من عناصر الجيش المصري، السبت الماضي، في واحد من أعنف الهجمات على قوات الأمن المصرية في السنوات الأخيرة.

وتبنى "داعش" المسؤولية عن هجوم السبت أيضا.

ووقع هجوم السبت في بلدة القنطرة بمحافظة الإسماعيلية إلى شرق قناة السويس.

وتواجه مصر تمردا في سيناء اشتدت حدته بعد أن أطاح الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013.

وشن إرهابيون عشرات الهجمات التي استهدفت بشكل أساسي قوات الأمن والمسيحيين، لكن وتيرة الهجمات تراجعت في السنوات الأخيرة.

بودكاست عرب 48