رامسفيلد يهدد بـ "محاسبة الحكومة السورية عقب الانتهاء من حرب العراق"

رامسفيلد يهدد بـ "محاسبة الحكومة السورية عقب الانتهاء من حرب العراق"

اتهم وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد اليوم سوريا بمساعدة القوات العراقية بإمدادهم بمعدات وأسلحة ومناظير ليلية معتبرا أن ذلك يعد " انتهاكا صارخا ووقوفا في وجه قوات التحالف التي تسعى لتطهير العراق"، على حد تعبيره..

ووجه وزير الدفاع الامريكي تهديدا مباشرا لسوريا متوعدا بالقصاص منها بعد الانتهاء من تحرير العراق

وكان رامسفيلد قد زعم - خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بواشنطن - أن الحكومة السورية تقدم دعما عسكريا للقوات العراقية في حربها ضد الأمريكان والبريطانيين ، وتمثل هذه المساعدات في أسلحة خفيفة ومناظير ليلية تساعد القوات العراقية على مراقبة الأهداف الأمريكية

وفي نهاية حديثه أشار رامسفيلد أن سيتم محاسبة الحكومة السورية عقب الانتهاء من حرب تحرير العراق..

جدير بالذكر هنا ان تصريحات رامسفيلد هذه وتهديداته لسوريا تأتي متزامنة مع التصريحات التي تدلي بها القيادات الاسرائيلية العسكرية والسياسية في الاونة الاخيرة...وكان رئيس حكومة اسرائيل، أريئيل شارون قد زعم قبل اندلاع الحرب العدوانية على العراق بعدة أسابيع إن العراق نقل إلى مخابىء في سوريا أجزاء من ترسانة أسلحة الدمار الشامل التي بحوزته.وفي الولايات المتحدة يعرفون هذه المعلومات. وإن التغطية الهادئة التي يمنحها الأسد إلى صدام تضاف إلى أعمال أخرى له من بينها نقله سراً بطاريات تمنح قدرة رد طويلة المدى لمنظمة حزب الله

وحول هذا الموضوع ابرزت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية اليوم الجمعة, الاتهامات التي وجهتها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الى الرئيس السوري بشار الأسد, عبر شبكة "فوكس نيوز", واتهمت فيها سوريا بتقديم "المساعدة للعراق عن طريق تزويده بالسلاح والمعدات العسكرية", وذلك إلى جانب إبراز التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأسد في مقابلته مع صحيفة "السفير" البيروتية أمس الخميس,وبشكل خاص التصريحات التي قالت الصحيفة الاسرائيلية "إنه هاجم من خلالها بشدة الولايات المتحدة وإسرائيل, معلناً أنه لن يحصل سلام البتة بين سوريا وإسرائيل وأن الحرب على العراق غايتها الهيمنة على الشرق الأوسط".

للمزيد حول هذه الامر - انظر :

"يديعوت أحرونوت" : احتمال قوي بضم سوريا الى "محور الشرّ" بعد الحرب

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018