قوات الاحتلال الانجلو امريكية ترتكب مجزرة جديدة في بغداد: استشهاد 55 عراقيا في سوق شعبي واصابة العشرات

قوات الاحتلال الانجلو امريكية ترتكب مجزرة جديدة في بغداد: استشهاد 55 عراقيا في سوق شعبي واصابة العشرات

نفذت القوات الامريكية الغازية مجزرة جديدة مساء اليوم في العاصمة العراقية بغداد...وافادت الانباء الواردة من العراق بان عدد الشهداء بين المدنيين في القصف الذي استهدف سوق النصر الشعبي في حي الشعلة غرب بغداد بلغ 55 شخصا واصابة 50 اخرين.ونقلت قناة " الجزيرة " الفضائية عن مصدر عراقي مسئول قوله ان عمليات البحث لا تزال جارية عن مفقودين بين انقاض المباني التي سقط عليها اكثر من صاروخ يعتقد انها من طراز كروز او توماهوك .

وبثت قناة " الجزيرة " صورا من المستشفيات العراقية ظهر فيها عدد كبير من المصابين العراقيين بينهم الاطفال والفتيان والنساء الذين تواجدوا خلال القصف الاجرامي في السوق الشعبي

وما زالت فرق الانقاذ وطواقم الاسعاف العراقية مستمرة في عمليات البحث والانقاذ و انتشال الجثث من تحت الانقاض ..

هذا، وكانت مقاتلات الـ"بي2" المعروفة باسم الشبح قد قامت اليوم بقصف العاصمة العراقية بغداد ، والقت بقنابل زنة الواحدة منها 2068 كيلو جراما ، وأعلنت بغداد ان ثمانية مواطنين لقوا حتفهم واصيب 33 آخرين في قصف طال احياء سكنية ونقلت تقارير انباء عن مسؤولين في وزارة الدفاع الاميركية قولهم ان القاذفة التي يمكنها تفادي اجهزة الرادار القت اليوم قنبلتين زنة الواحدة 2068 كيلوجراما مخصصتين لتدمير المواقع الحصينة على موقع اتصال رئيسي في شبكة الاتصالات العراقية في وسط بغداد. واعلن الجيش الاميركي من الخليج ان القاذفة وهي من نوع الشبح ضربت برجا ضخما للاتصالات على الضفة الشرقية لنهر دجلة في بغداد بقنبلتين موجهتين.

ويعتقد ان هذه اول مرة تستخدم فيها هذه القنابل الكبيرة في قصف بغداد والتي تسمي مدمرة المخابيء .

وقد أعلن وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف ان "فدائيي صدام" ومقاتلي حزب البعث العراقي تصدوا لهجوم قوات التحالف على هذه المحافظة. وقال ان 346 عراقيا قتلوا فيما اصيب 1495 اخرون في محافظتين بجنوب العراق منذ بدء الهجوم الاميركي في 20 مارس


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018