مجزرة امريكية جديدة في بغداد والقوات الغازية تستخدم أسلحة محرمة دوليا

مجزرة امريكية جديدة في بغداد والقوات الغازية تستخدم أسلحة محرمة دوليا

ارتكبت القوات الأمريكية مذبحة جديدة في صفوف المدنيين العراقيين اليوم الأربعاء حيث قالت مصادر طبية إن الطائرات الأمريكية أصابت مستشفى للولادة تابع لهيئة الهلال الأحمر في العاصمة العراقية بغداد كما أصابت المعرض التجاري ومباني مدنية أخرى مما أدى إلى مقتل عدد من المدنيين وجرح ما لا يقل عن 25 آخرين.

وقالت المصادر إن الهجمات فاجأت المارة وأصحاب السيارات الذين غامروا بالخروج من منازلهم خلال فترة هدوء نسبي في الغارات. ودمرت على الأقل خمس سيارات واحترق من بداخلها حتى الموت.كما أصيب في القصف ما لا يقل عن ثلاثة من الممرضات والأطباء العاملين في مستشفى الهلال الأحمر العراقي. وكان بين الجرحى عدد من المرضى. الى ذلك، قال وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف إن القوات الأمريكية والبريطانية الغازية تستخدم في عمليات قصف المدن والمنشآت العراقية الأسلحة المحرمة دوليا وعلى رأسها القنابل العنقودية وقذائف اليورانيوم المنضب ،وأكد وزير الإعلام العراقي خلال مؤتمره الصحفي اليوم الأربعاء أن القوات الغازية قصفت المساجد الأثرية في النجف كما نشرت في مناطق متعددة من العراق قنابل مموهة على أشكال أقلام لإصابة وقتل الأطفال والمدنيين العراقيين . وأضاف الصحاف في مؤتمره الصحفي أن عشرة عراقيين قتلوا وأصيب قرابة 90 بجروح في القصف الأمريكي البريطاني على بغداد أمس الثلاثاء. وتعرضت المنطقة الجنوبية في بغداد أمس الثلاثاء لموجتين عنيفتين من القصف حيث شوهدت كتل من النار ومن ثم أعمدة دخان فوق المناطق المستهدفة التي لم يتم الحصول على أي معلومات حول طبيعتها. وحول تمكن رجال العشائر شمالي العراق من صد عملية إنزال بريطاني وأسر عدد كبير من الجنود والمعدات بالإضافة إلى قتل عدد آخر قال الصحاف إن العملية تعد "فشلا مطلقا" للغزاة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018