مواطن كويتي:ألهذه الدرجة أميركا زرعت الرّعب في قلوبهم؟!

مواطن كويتي:ألهذه الدرجة أميركا زرعت الرّعب في قلوبهم؟!

وصلت رسالة الكترونية من مواطن كويتي موقع عرب48 يحاول فيها لفت الانتباه الى موقف الكويتيين الرافضين للعدوان على العراق، ونقوم بدورنا بنشر هذه الرسالة


" مع الأسف، فإن صوت الجهلاء مسموع ومرئي، بينما صوتنا مكتوم جوفنا، كغصة مرة واللّه، حتى عندما ذهبت لشراء بعض الحاجيات، حاورني البائع فلبيني الجنسية، وعندما قلت أن اللعنة على بوش وأمريكا وإسرائيل، دهش وقال أنني الكويتي الوحيد الذي رآه يدعو على بوش، فقلت له أن لا يجب أن يصدق كل ما يراه إعلاميا، فكما كان هناك معارضين لصدام أثناء الحرب مع إيران، وسجنوا وعذبوا، فأيضا الآن هناك المعارضين لهذه الحرب، والذين قد يخاف بعضهم حتى من ذكر ذلك عبر الهاتف لئلا يسجن!! عندما جلست مع أحدهم نتحاور عن العدوان، دعا للمساكين في العراق وسكت، فدعوت على أميركا، فتهلل وجهه وقال: إي واللّه، اللّه يسمع منّك، بقيت أقولها بس خفت تزعل!!

يا اللّه...ألهذه الدرجة أميركا زرعت الرّعب في قلوبهم؟!

فعلا لا أدري ما أقول، فالكويت تطبّل لأميركا تماما كما كانت تطبّل لصدام، فأرجو أن لا تغزونا أميركا كما فعل صدّام!!

والعجيب في الموضوع، أنني لاحظت أن غالبية المؤيدين، لم يكونوا من الصامدين أثناء الغزو، بينما نحن، وأهلنا، ومعارفنا من الكويتيين الصامدين، ضد العدوان قلبا وقالبا....

لا أقول سوى اللّه يسامحهم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018