وزير الاعلام العراقي يؤكد طرد الغزاة من المطار الى منطقة أبو غريب وسحقهم

وزير الاعلام العراقي يؤكد طرد الغزاة من المطار الى منطقة أبو غريب وسحقهم

أكد وزير الاعلام العراقي، السيد محمد سعيد الصحاف، قبل قليل انه لا يوجد أي قتال في ضواحي بغداد ويقول ان القتال يدور على بعد 30-40 كم جنوب العاصمة في منطقة أبو غريب.

وجاء ذلك ردا على صور متلفزة وزعتها الاستخابرات الأمريكية على وكالات الأنباء تدعي وجود قوات أمريكية على ضواحي بغداد.

ففي مقابلة خاصة مع محطة الجزيرة أكد ان هذه الصور ليست من ضواحي بغداد، بل انها مجرد أكاذيب وصور ملفقة أو من أيام سابقة. واشار الصحاف انه حتى هذه الصور لا تظهر وجود أي قتال بل مجرد تحرك لقوات أمريكية حتى دون اطلاق نيران.

وتوجه السيد الصحاف خلال المقابلة الى وسائل الاعلام والى محطة الجزيرة خاصة مطالبا بضرورة اعتماد الدقة بنقل المعلومات والتأكد من صحة المعلومات وتاريخ الصور المتلفزة التي تتلقاها وسائل الاعلام.

وأشار الصحاف الى ان هذه الدعاية الزائفة تهدف الى التغطية على هزيمة الأعداء وسحقهم داخل مطار صدام الدولي ودحر قواتهم الى منطقة أبو غريب على بعد 40 كم جنوبي بغداد.

ونفى الصحاف بذلك نبأ اعادة احتلال القوات الأمريكية لمطار صدام الدولي مؤكدا على تحرير المطار بالكامل. كما أكد الصحاف القيام بعملية استشهاد مستحدثة وخاصة ضد القوات الغازية وقال انه سيتم لاحقا اصدار بيان خاص ومفصل حول هذه العملية الاستشهادية.

وفي غضون ذلك عاد الصحاف ونفى وجود أي عمليات انزال على صواحي بغداد، مؤكدا انه كانت هنالك محاولة انزال صغيرة جنوب منطقة الزععفرانية التي تم التصدي لها، حيث نجحت المقاومة العراقية قتل بعض جنود قوات الغزو واضطرار الاخرين الى الفرار.

أما بالنسبة لقصف معسكر للمتطوعين العرب في منطقة الكوت فقال الصحاف ان هذا الخبر كاذب وكل ما تم هو عملية قصف حافلة ركاب على الطريق بين غمان وبغداد حيث استشهد بعض المتطوعين وربما تم أسر الاخرين.

وكان متحدث عسكري عراقي قد أكد عبر التلفزيون العراقي ان قوات الحرس الجمهوري صدت جميع محاولات القوات الغازية التي حاولت القيام بعملية انزال في قضاء تكريت ودحرتهم. وأكد قتل مئات الجنود الامريكان في المعركة على مطار صدام الدولي. وقد شوهدت جماهير بغداد التي خرجت الى شوارع العاصمة لتحتفل بتحرير واستعادة المطار.

وفي غضون ذلك اعترفت الولايات المتحدة بفقدان طائرة عسكرية من نوع سوبر كوبرا وقتل طياريها وذلك صباح اليوم. وهذه أول عملية اسقاط لهذا النوع من الطائرات منذ بدء العدوان على العراق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018