وزير الاعلام العراقي: الامريكان بدأوا الانتحار على أسوار بغداد

وزير الاعلام العراقي: الامريكان بدأوا الانتحار على أسوار بغداد

عقد وزير الاعلام العراقي محمد سعيد الصحاف مؤتمرا صحفيا عاجلا صباح اليوم نفي خلاله أي وجود للقوات الغازية داخل العاصمة العراقية بغداد.

وقال الصحاف انه جرت محاولة من قبل الغزاة التقدم نحو بغداد وقد تم دحرهم ومحاصرتهم وتمت معالجة معظم القوات الغازية.

وقال ان الأمريكان يرددون الاكاذيب للفت الانتباه عن مرارتهم وما الحقنا بهم ليلة أمس من سحق. وقال ان القوات العراقية لقنت الغزاة درسا لن ينسوه. كما قال انهم بدأوا ينتحرون على أسوار بغداد وان المقاومة العراقية سوف تساعدهم على القيام بذلك بسرعة.

وقال الصحاف انه دارت معارك عنيفة وتم الانتصار عليهم وذلك في المطار وفي منطقة الدورا. ولقد ذبحنا قسما منهم. ولم يتطرق الصحاف الى حجم خسائر التي الحقت بالقوات الغازية لان المعارك ما زالت مستمرة.

وقال ان بغداد أمنة وحصينة وعظيمة والعراقيين البغداديين ابطال.

كما توجه وزير الاعلام الى وكالات الانباء والصحافيين وطالبهم بتوخي الدقة في تقاريرهم وعدم ترديد الاكاذيب الأمريكية، كما وجه انتقادا حادا لفضائية الجزيرة متهما اياها بترديد الاكاذيب الأمريكية دون التأكد من صحتها. وشددوا على ضرورة توخي الدقة والتأكد من المعلومات التي يتم بثها.

وقال الصحاف انه قادم من وزارة الاعلام وبعد جولة الى فندق الرشيد التي ادعت وكالات الانباء ان القوات الأمريكية متواجدة هناك فأكد ان هذه الاماكن أمنة وخالية من الجنود الغزاة.

وقد اجرى الصحاف مؤتمره من أمام فندق فلسطين حيث يقيم الصحافيين.
وفي نفس الفترة قامت كاميرا تلفزيون الإل بي سي اللبناني بالتجول في شارع السعدون الذي ظهر هادئا وخاليا من أي مظهر عسكري,

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018