زيارة مفاجئة لرامسفيلد الى بغداد "للتحذير من الفساد السلطوي"!

زيارة مفاجئة لرامسفيلد الى بغداد  "للتحذير من الفساد السلطوي"!

وصل وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد في زيارة مفاجئة للعراق.

وقال للصحفيين الذين يرافقونه على متن الطائرة العسكرية التي أقلته في رحلة بغير توقف من واشنطن الى بغداد انه سيجري مباحثات في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي الجديد ابراهيم الجعفري والرئيس جلال الطالباني.

وتتضمن الرسالة الاميركية حسب رامسفيلد، "تحذيرا للحكومة الموءقتة الجديدة للبلاد من غياب الثقة أو الفساد في الحكومة جراء عمليات التطهير السياسية والمحاباة ".

وقال رامسفيلد ان الولايات المتحدة تعارض ايضا اي تحركات لتأجيل الاحداث السياسية المزمعة في العراق ومنها وضع دستور جديد بحلول منتصف اب واجراء الانتخابات العامة في كانون الاول المقبل.

وقال رامسفيلد ان قرارات هامة مثل التعيينات الحكومية في الوزارات يجب ان تكون لمصلحة العراق والا يكون اساسها الولاءات الحزبية او ان تمنح كمكافأة.

وقال "من المهم ان تحرص الحكومة الجديدة على كفاءة المسؤولين في الوزارات وان يتجنبوا الاضطرابات التي لا داعي لها."

وأضاف قوله "لدينا فرصة لمواصلة التقدم سياسيا واقتصاديا ... واي شيء يؤخر ذلك او يفسده من جراء الفتنة او غياب الثقة او الفساد في الحكومة سيكون مبعث اسف."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018