الإنفجارات تهّز بغداد وتقتل 28 شخصًا

الإنفجارات تهّز بغداد وتقتل 28 شخصًا

تواصلت لليوم الثاني على التوالي التفجيرات الانتحارية في العاصمة العراقية، حيث استهدفت ثلاث هجمات بسيارات مفخخة دوريات للشرطة بحي الدورة جنوب بغداد.
وأعلنت مصادر الشرطة العراقية مقتل 28 شخصًا على الأقل في هجمات اليوم التي بدأت بتفجير سيارة مفخخة في شاحنة للشرطة بالدورة، ما أدى إلى مقتل نحو 16 من قوات الشرطة الخاصة وجرح 21 آخرين.

وبعد الحادث بساعات فجّر انتحاريان سيارتين بدوريات للشرطة في الحي نفسه وقتل في الهجوم 12 شخصًا وجرح آخرون، وذكرت مصادر الشرطة العراقية أن مسلحين طوقوا مكان الانفجارين واشتبكوا مع أفراد الشرطة التي طلبت تعزيزات من قوات الإحتلال الأميركية للتصدي للمسلحين.


هذا وأعلنت في بغداد أيضا أعلنت الشرطة العراقية العثور على ست جثث يعتقد أن أصحابها قتلوا بالرصاص في حي الشعلة وبغداد الجديدة. كما قتل مسلحون ثلاثة آخرين يعتقد أنهم كانوا في طريقهم لحضور احتفال ديني شيعي بمدينة كربلاء جنوبًا.

وفي مدينة الرمادي غربي بغداد ذكرت مصادر أن أطباء مستشفى المدينة وجهوا نداءً للتبرع بالدم بعد استقبال المستشفى عدد من المدنيين العراقيين الذين قيل إنهم أصيبوا خلال قصف الطائرات الأميركية للمدينة فجرا.

وقصف طيران الإحتلال الأميركي منطقتي البوفراج والصوفية في الرمادي. وشهد وسط المدينة اشتباكات بين القوات الأميركية ومسلحين وتعرض مقر قوات الإحتلال الأميركية غرب الرمادي لهجوم بقذائف الهاون.


أما في كركوك فقد قتل اثنان من الشرطة وجرح أربعة آخرون في تفجير عبوة ناسفة أثناء مرور دوريتهم. وقتل أيضا إمام مسجد للشيعة وجرح ثلاثة آخرون عندما انفجرت قنبلة تركت عند الباب الأمامي للمسجد في مدينة الموصل شمال العراق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018