سورية تفتح الحدود أمام اللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية الأردنية

سورية تفتح الحدود أمام اللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية الأردنية

شكر الدكتور عاطف عدوان، وزير شؤون اللاجئين الحكومة السورية والدكتور محمود الزهار وزير الشؤون الخارجية في السلطة الوطنية على دورهما في حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين العالقين منذ عدة شهور على الحدود العراقية – الأردنية،متمنياً تحرك كل الجهات المعنية لتسهيل إدخال اللاجئين العالقين إلى الأراضي السورية بأسرع وقت ممكن.

ودعا د.عدوان المفوض العام للأنروا، كارين أبو زيد، إلى العمل على تسهيل إدخال اللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية - الأردنية منذ فترة طويلة إلى الأراضي السورية لوقف معاناتهم الكبيرة.

وقالت الدائرة الإعلامية للوزارة في بيان صحافي أصدرته، أن الوزير عدوان وجه رسالة إلى أبو زيد تتعلق باللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية الأردنية بهدف تنسيق الجهود لتسهيل عملية إدخالهم إلى الأراضي السورية، وتقديم الخدمات المطلوبة لهم في النقل والسكن وتوفير الطعام والشراب، لا سيما بعد الإنجاز الكبير الذي حققته وزارة الخارجية الفلسطينية مع الحكومة السورية بالإتفاق على إدخالهم إلى الأراضي السورية.

وشدد عدوان على ضرورة تحرك الجميع من أجل وقف معاناة هؤلاء اللاجئين، وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال الأونروا والمنظمات الدولية العاملة في هذا الإطار، مطالباً المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية ،بالتحرّك الجدي لإنهاء معاناتهم اليومية.

من جانبها قالت أبو زيد في رسالة وجهتها لوزارة اللاجئين تعقيباً على طلب الوزارة من الأونروا، التدخل لإدخال اللاجئين إلى الأراضي السورية، أنها تسعى لدى المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة من أجل تنسيق الجهود لتقديم العون للاجئين العالقين على الحدود، والسعي لإدخالهم إلى الأراضي السورية، خصوصاً أن اللاجئين الفلسطينيين الموجودين على الأراضي العراقية غير مشمولين في عمليات الاونروا.

وقالت" نتابع بعناية العائلات الفلسطينية التي تغادر العراق،كما أننا معنيون بحل مشكلتهم ونتواصل مع المفوضية العليا للاجئين في كل ما يتعلق باللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود"، موضحة أن اللاجئين الموجودين في العراق خارج نطاق عمليات الأونروا.

وكانت قد أفادت وكالة "شام برس" أن مصدراً فلسطينياً قد أعلن أن سورية فتحت بقرار رئاسي،قبل يومين، حدودها أمام فلسطينيي العراق الذين يبلغ عددهم حوالى 25 الفا، معتبرا أن "القرار ممتاز إذ يأتي في وقت أغلق فيه الأردن الحدود في وجه هؤلاء بعدما كانت الحدود الأردنية البوابة الرئيسية والوحيدة تقريبا لتنقلاتهم".

وقال المصدر إن "فلسطينيي العراق لم يكن مسموحاً لهم بدخول سورية، إلا أن الرئيس بشار الأسد وافق خلال لقائه وزير الخارجية الفلسطينية محمود الزهار على السماح لهم بالدخول إلى سورية عبر حدودها مع العراق".

وأضاف أن "الهدف هو تسهيل حركة الفلسطينيين في العراق وتنقلاتهم سواء إلى دول عربية أخرى أو أجنبية"، مشيرا الى ان "إجراء آخر اتخذ على صعيد فلسطينيي العراق مع الأونروا للمحافظة على وضعهم كلاجئين في هذا البلد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018