وزراء الخارجية العرب يعيدون التأكيد على تبني المبادرة العربية دون أي تعديل..

وزراء الخارجية العرب يعيدون التأكيد على تبني المبادرة العربية دون أي تعديل..

قرر وزراء الخارجية العرب بعد اجتماعهم في الرياض إعادة التأكيد على المبادرة العربية دون تعديلات وأكدوا على أن الدول العربية ستلتزم بالمبادرة كما هي.

وقال وزير خارجية الأردن، عبد الإله الخطيب، إن وزراء الخارجية العرب اتفقوا، الاثنين، على أن القمة العربية التي ستعقد هذا الأسبوع في المملكة العربية السعودية ستحيي المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل دون أي تعديلات.

وأضاف الخطيب في حديث لوكالة رويترز، بعد الاجتماع، ان العرب اتفقوا على إعادة تفعيل المبادرة العربية دون تعديلات وأنهم أكدوا مرة أخرى على أن الدول العربية ستلتزم بالمبادرة كما هي.

وتدعو مسودات قرارات، تناقش حاليا، مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لوضع آليات وجدول زمني فعال لاستئناف المفاوضات المباشرة بسرعة بين أطراف الصراع تحت إشراف المجلس.

وجاء في المسودات ان القرار رقم 194 الذي تمت الموافقة عليه عام 1948 ينص على ضرورة السماح بعودة اللاجئين الذين يرغبون في العودة ودفع تعويضات عن ممتلكات من لا يرغبون في العودة.

كما تدعو مسودات القرارات التي يتم تباحثها لجنة الوساطة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط والمؤلفة من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا إلى ضرورة العمل لتحقيق سلام عادل على أساس المبادرة العربية. كما توجه الدعوة لرفع الحصار الدولي عن حكومة الوحدة الفلسطينية.

وصرح وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل بأن التصديق العربي الكامل سيعزز فرص تبني الخطة على المستوى الدولي.

وقال انه اذا كان للعرب موقف واضح وقوي بشأن المبادرة ستزيد فرص تبنيها دوليا وبدء مفاوضات سلام جادة.

وأضاف أن المبادرة هي أفضل اطار لحل عادل وشامل ليس فقط للمشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكن للصراع العربي الإسرائيلي ككل.

وذكرت مصادر فلسطينية أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، أبلغ القادة السعوديين يوم الأحد أن الحركة لن تعارض مبادرة السلام العربية خلال القمة.

أكد وزير الشؤون الخارجية د. زياد ابو عمرو ان مجلس وزراء الخارجية العرب أقر في اجتماعه التشاوري الذي يسبق القمة العربية المنعقدة في الرياض دعم واسناد حكومة الوحدة الوطنية والتعامل معها.

وأقر مجلس وزراء الخارجية العرب مشاريع القرارات التي ستقدم للزعماء العرب في اجتماع القمة العربية والتي شارك معالي وزير الشؤون الخارجية في صياغتها وتنص على دعم حكومة الوحدة الوطنية والتعامل معها واسنادها، وكذلك "التحرك العربي لضمان تعامل المجتمع الدولي مع الحكومة وعدم التمييز بين وزرائها".

كما اتفق وزراء الخارجية العرب على وضع آليات لتفعيل المبادرة العربية دون اجراء اي تعديلات عليها، وكذلك "اسناد السلطة الفلسطينية بمساعدات اعتيادية وطارئة".

وعلى هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية عقد وزير الشؤون الخارجية د. زياد ابو عمرو سلسلة من اللقاءات الثنائية على هامش اجتماعات مجلس وزراء الخارجية العرب التحضيرية للقمة العربية التي ستعقد بعد غد في العاصمة السعودية الرياض.

والتقى ابو عمرو مع د. عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية، والامير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية، و وليد المعلم وزير الخارجية السوري حيث بحث معهم ابو عمرو آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتنسيق وتعزيز المواقف المشتركة.

وعقد الوزير جلسة تشاورية مع نظيره العراقي تناولت اوضاع الفلسطينيين في جمهورية العراق، وتبنى وزراء الخارجية العرب مقترحا فلسطينيا بتشكيل لجنة يرعاها الامين العام للجامعة العربية لحماية الفلسطينيين في العراق وتوفير حياة كريمة لهم وذلك بالتعاون مع الدول العربية.

ووصف وزير الشؤون الخارجية اللقاءات التحضيرية بأنها ايجابية ومتقدمة، ومن المقرر ان يعقد الوزير لقاءات ثنائية مع بقية نظرائه العرب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018