موسى: العرب لا يريدون مؤتمرا شكليا للسلام

موسى: العرب لا يريدون مؤتمرا شكليا للسلام

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، الثلاثاء، إن الحكومات العربية لا تريد أن يكون مؤتمر للسلام بين العرب واسرائيل شكليا وأعربت عن أملها في أن يسرع وصول وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا الى المنطقة الاستعدادات.

وقال الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في مقابلة مع رويترز في مقر الجامعة بالقاهرة "ينبغي ألا يكون المؤتمر مجرد واحد من تلك الاجتماعات للمصافحة واصدار بيان ختامي يجسد مواقف عامة. نريد تفاصيل ."

واضاف "نحن جادون هذه المرة. اذا كانت المسألة شكلية هذه المرة فنحن لسنا مهتمين... هناك إصرار داخل المجموعة العربية على عدم الاستخفاف بهم أو التسليم بالامر على ما هو عليه."

ويتوجه موسى الى نيويورك يوم الخميس لحضور اجتماعات على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للامم المتحدة تشمل الاعداد للمؤتمر.

وقال موسى "لا توجد استعدادات .. لا شيء بشأن المشاركين.. لا شيء بشأن جدول الاعمال.. لا شيء بشأن النتائج ولذلك لا يمكننا حقا التحدث عن المؤتمر الدولي كما لو كنا في مرحلة اعداد جاد. "لذلك آمل أن تبدأ الاستعدادات عندما تأتي الوزيرة رايس اليوم وتجري مناقشات مع كل من أبو مازن (عباس) و(رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود) اولمرت."


واعتبر موسى غارة اسرائيلية غامضة على سوريا الاسبوع الماضي انتكاسة لجهود السلام. وقال "هذه خطوة مشؤومة وغير مقبولة من جانبنا. هذا يعيد المسألة برمتها الى الوراء."

وردا على سؤال بشأن الدافع الاسرائيلي بحسب اعتقاده قال الامين العام للجامعة العربية "المألوف . مجرد استعراض للقوة.. أننا قادرون على فعل هذا وقادرون على فعل ذلك. ونحن شاهدنا نتيجة لمثل هذا الاستعراض للقوة العام الماضي في لبنان من خلال حربهم مع حزب الله."


"رويترز من جوناثان رايت وعلاء شاهين "

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018