الحزب الحاكم بمصر يجدد انتخاب مبارك رئيسا للحزب

الحزب الحاكم بمصر يجدد  انتخاب  مبارك رئيسا للحزب

جدد الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بمصر رئاسة الرئيس حسني مبارك له يوم السبت في بداية أعمال المؤتمر العام التاسع للحزب الذي يتوقع أن يشهد تصعيد العضو القيادي جمال مبارك ابن الرئيس المصري الى منصب أعلى.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن نائب رئيس الحزب للشؤون الداخلية يوسف والي أعلن فوز مبارك بأصوات خمسة آلاف و248 عضوا في الحزب يحضرون المؤتمر مقابل تسعة أعضاء رفضوا استمرار رئاسته للحزب.

وتجددت رئاسة مبارك للحزب عن طريق اقتراع سري مباشر أجري لأول مرة بعد تعديلات أُدخلت على نظامه الأساسي. ومدة رئاسة الحزب خمس سنوات. وفي مؤتمرات الحزب السابقة بويع مبارك رئيسا للحزب.

ولم يكن هناك أي منافس لمبارك (79 عاما) على رئاسة الحزب. ورأس مبارك الحزب الوطني الديمقراطي الى جانب رئاسة الدولة بعد اغتيال الرئيس أنور السادات عام 1981.

وقبل اغتيال السادات بعام عُين مبارك نائبا لرئيس الحزب وأمينا عاما له.

وقال مبارك في كلمة ألقاها بعد انتخابه "نفتتح مؤتمرنا العام التاسع بثقة لا تهتز في أننا كحزب الأغلبية قادرون على قيادة الحياة الحزبية والسياسية وقيادة الوطن."

وأضاف "أقولها لكم بكل الاقتناع واليقين اننا قادرون في هذا الحزب على ذلك عازمون".



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018