هجوم صاروخي يشعل حريقا بمصفاة في بغداد

هجوم صاروخي يشعل حريقا بمصفاة في بغداد

قالت الشرطة ومسؤولون ان رجال الاطفاء يكافحون حريقا كبيرا شب بمصفاة محلية لتكرير النفط في جنوب بغداد نتج عن هجوم صاروخي يوم الاثنين. لكنهم قالوا ان المصفاة مازالت تعمل.
واندلع الحريق بصهريج لتخزين نفط مكرر بمصفاة الدورة مما أدى الى تصاعد الدخان بكثافة الى عنان السماء.
وقالت الشركة ان الحريق بدأ عندما أصاب صاروخ كاتيوشا المنشأة نحو الساعة السادسة صباحا. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.
وسقطت صواريخ أيضا على حي الكرادة بوسط بغداد والمنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم البرلمان العراقي والسفارة الامريكية والعديد من المباني الحكومية.
وقال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط "يعتقد أن صاروخا سقط على أحد صهاريج النفط المكرر في مصفاة الدورة." وأضاف أنه تم عزل الحريق وأنه تحت السيطرة. وتابع "سيخمدونه خلال بضع ساعات

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018