السلطات المصرية تعتقل صحفيا إسرائيليا حاول التسلل عبر الحدود

السلطات المصرية تعتقل صحفيا إسرائيليا حاول التسلل عبر الحدود


اعتبر المدير العام "لنقابة الصحفيين في إسرائيل" يوسي بر موحا، قيام السلطات المصرية باعتقال صحفي اسرائيلي يدعى، يوكم فيلدمان خلال محاولته التسلل عبر الحدود المصرية الى اسرائيل، اعتبره "مسا بحرية الصحافة"..!

ونقلت تقارير اسرائيلية عنه قوله: "..يؤسفني أن الأغلبية في مصر غير متأثرة بالتحقيقات" الصحافية.. واضاف: " هم لا يفهمون الأهمية الواجبة علينا نحن كإسرائيليين في التحقيق"...!

وكانت صحيفة "هآرتس" التي يعمل بها الصحفي قد علقت على خبر اعتقاله قائلة " إن فيلدمان طلب أجازة على حسابه الخاص من الصحيفة لمدة عشرة أيام لعمل مشروع صحفي خارج نطاق عمله"، واشارت الى انه كان يعمل على اعداد "تقرير" لصالح القناة التلفزيونية العاشرة، ولا علاقة لها بالامر..

ونقلت الصحيفة عن والد الصحفي المعتقل أن كل ما يعرفه أن نجله خرج لمصر في مهمة صحفية..
بانتظار قرار " الجهات السيادية المصرية "..

وكانت مصادر أمنية مصرية أعلنت اليوم الاثنين أن الشرطة المصرية اعتقلت شخصين أحدهما إسرائيلي والأخر مهاجر أفريقي، اثناء محاولتهما عبور السلك الحدودي الشائك بين مصر وإسرائيل واكتشفت عقب اعتقالهما ان احدهما صحفي إسرائيلي يدعى يوكم فيلدمان ويبلغ من العمر 30 عاما ومصاب بجرح في يده اليمنى بسبب السلك الشائك، واعترف انه دخل الى جنوب سيناء عبر منفذ طابا، وقرر عمل تحقيق صحفي عن المتسللين الافارقة ".

وتابعت المصادر" المتسلل الثاني أفريقي من غانا واعترف بالتحقيق معه انه كان في طريقه لاسرائيل بهدف البحث عن عمل"

وقالت المصادر الأمنية إن الصحفي الاسرائيلي المتسلل "نجح في الوصول إلى عصابات تهريب الاجانب ودفع مبالغ مالية نظير مشاهدته لعمليات وكيفية تهريب المتسللين الافارقة من صحراء سيناء الى اسرائيل، كما اتفق مع عصابات تهريب الاجانب على التسلل لاسرائيل بصحبة عدد من المتسللين الافارقة".

واستطردت بالقول" قامت عصابات تهريب الاجانب بنقل مجموعة من المتسللين الافارقة الى الحدود الدولية الفاصلة وبينهم الصحفي الاسرائيلي وفور اقتراب الافارقة والاسرائيلي من السلك الشائك ضبطتهم السلطات المصرية، فيما لاذ بعض الافارقة بالفرار داخل الاراضي المصرية، بينما بقي الاسرائيلي ومتسلل من غانا".
واضافت المصادر الامنية ان التحقيقات اجريت مع المهاجر الغاني وتقرر حبسه على ذمة قضية تسلل، بينما تم رفع موقف الصحفي الاسرائيلي الى الجهات السيادية المصرية بالقاهرة لتقرير مصيره اما الحبس او اعادته الى اسرائيل مرة اخرى.

رواية الصحفي الاسرائيلي أو " نوايا تجسسية"..

وتشكك الجهات الامنية المصرية في موقف ورواية الصحفي الاسرائيلي تجاه دخوله الاراضي المصرية وان روايته ربما تكون ملفقة وان دخوله للجانب المصري لنوايا تجسسية.

وقد سبق ان تسلل شابان اسرائيليان الى سيناء مستقلين دراجة بخارية بغرض الحصول على مخدارت من الجانب المصري الا ان السلطات المصرية ألقت القبض عليهما واعادتهما مرة اخرى الى اسرائيل عبر منفذ كرم ابو سالم

ومن جانبه، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال إن "الجيش سيبذل قصارى جهده للإفراج عن الصحفي المعتقل وأن الموضوع في طريقه للمعالجة عن طريق الاتصالات الخارجية التي تجريها الوحدة الإستراتيجية لشعبة التخطيط بالجيش".