الأسد يقوم بزيارة رسمية لإيران السبت

الأسد يقوم بزيارة رسمية لإيران السبت

 

أعلن مصدر رسمي سوري، الجمعة، أن الرئيس بشار الأسد سيقوم السبت بزيارة رسمية الى ايران حيث سيبحث مع الرئيس محمود احمدي نجاد في "آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان الاسد "سيقوم بزيارة رسمية الى ايران يجري خلالها محادثات مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد وكبار المسؤولين الإيرانيين". واضافت ان المحادثات "تتعلق بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

وكان الرئيسان السوري والايراني اجريا محادثات في دمشق 18 ايلول/سبتمبر الماضي اكدا خلالها متانة العلاقات بين بلديهما وشددا على اهمية خروج العراق من ازمة تشكيل الحكومة.

وطلب رئيس القائمة العراقية اياد علاوي خلال لقاء في دمشق مع الاسد الاربعاء التدخل لدى ايران لقوف "تدخلها في الشأن العراقي".

وقال علاوي بعد اللقاء "طلبنا من قادة العرب والدول الاجنبية التي لها علاقة طيبة مع ايران ان يطلبوا من ايران عدم التدخل في الشأن العراقي وهذا ما ناقشناه مع الرئيس السوري".

من جهته اكد الرئيس السوري دعم سوريا "لاي اتفاق يخرج العراقيين من الازمة الحالية" حول الحكومة.

وتأتي زيارة الاسد الى ايران ايضا بينما يشهد لبنان توترا شديدا بشأن المحكمة الدولية الدولية المكلفة محاكمة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

وسيقوم احمدي نجاد منتصف الشهر الجاري بزيارة الى لبنان تثير منذ الان انتقادات بعض القوى السياسية في هذا البلد. ويعارض حزب الله، حليف ايران الرئيسي في لبنان، بقوة هذه المحكمة الدولية التي من المتوقع ان تصدر قرارا ظنيا يتهم "عناصر غير منضبطين" من الحزب الشيعي بالوقوف وراء اغتيال رفيق الحريري.

وتؤكد دمشق وطهران باستمرار متانة العلاقات التي تربطهما رغم مطالبة الولايات المتحدة سوريا بتغيير موقفها من حليفتها ايران تحت طائلة التعرض للتهميش.