التحقيق مع اعضاء من الاسرة الحاكمة الكويتية على خلفية هجوم على قناة تلفزيونية

التحقيق مع اعضاء من الاسرة الحاكمة الكويتية على خلفية هجوم على قناة تلفزيونية

حققت النيابة العامة الكويتية اليوم مع عدة اعضاء من الاسرة الحاكمة بشبهة المشاركة في هجوم على قناة تلفزيونية خاصة، حسب ما افاد محاميهم.

وقال المحامي عبد المحسن القطان ان افراد الاسرة "تم استدعاؤهم والتحقيق معهم بسبب ادعاءات بمشاركتهم في الهجوم ما تسبب باضرار في المكاتب والتجهيزات اضافة الى ادعاءات باطلاق النار". وذكر المحامي ان موكليه نفوا كل التهم الموجهة اليهم.

وهؤلاء الافراد ينتمون الى فرع المالك من اسرة ال الصباح الحاكمة في الكويت ويشتبه بانهم اقتحموا مكاتب قناة "سكوب" الاحد بعد بث برنامج اعتبروه مهينا لعائلتهم.

وبين المستدعين سفير الكويت لدى الاردن الشيخ فيصل الحمود المالك الذي نفى اشتراكه في الاقتحام، اضافة الى مسؤول في وزارة الداخلية واخرين.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان القناة هوجمت من قبل اكثر من عشرين شخصا بعد ان قال مديرها النائب السابق طلال السعيد خلال برنامج حواري ان فرع المالك حاول الاستيلاء على الحكم قبل خمسين عاما. وقالت القناة ان عدد المهاجمين كان 250 شخصا.

ويواجه السعيد وشقيقته مالكة القناة فجر السعيد اصلا تهما بالسعي الى قلب نظام الحكم على خلفية برنامج كوميدي بث في اب/اغسطس الماضي تحت عنوان "صوتك وصل".

واستجوبت فجر السعيد الخميس بهذه التهمة بناء على دعوى تقدمت بها وزارة الاعلام التي يشغل فيها عضو في فرع المالك هو الشيخ فيصل المالك، منصب وكيل وزارة.

واتت تصريحات النائب السعيد حول فرع المالك ومحاولته المفترضة قلب نظام الحكم بعد ان اتهم الشيخ فيصل بانه خلف الدعوى المقدمة ضده وضد شقيقته.