أنباء عن مصرع عدد من الجنود الامريكيين قرب النجف الاشرف في هجوم للمقاومة العراقية

أنباء عن مصرع عدد من الجنود الامريكيين قرب النجف الاشرف في هجوم للمقاومة العراقية

تعرضت عربة عسكرية امريكية لهجوم مسلح بالقذائف على بعد عشرة كيلو مترات بالقرب من مركز مدينة النجف الاشرف.

ونقلت قناة " الجزيرة " الفضائية الليلة عن شهود عيان قولهم ان جميع الجنود الامريكيين الذين كانوا في العربة قد لقوا مصرعهم .

يشار الى ان المصادر كانت تحدثت اليوم عن مقتل جندين أمريكيين وأصابة أربعة آخرين بجروح في هجومين منفصلين على ناقلة مدرعات أمريكية في اليوسفية على بعد 20 كلم جنوب بغداد وكذلك على عربة جيب عسكرية أمريكية في منطقة العامرية جنوب بغداد.

ونقلت المصادر عن شهود عيان قولهم ان مجهولين كانوا في شاحنة صغيرة اطلقوا قذيفتي آر بي جي على ناقلة مدرعات أمريكية تقل شاحنة ، ووقع الحادث عند مدخل الطريق السريع. واضاف الشهود "كان في الناقلة أربعة جنود لكني رأيت جنديين ينقلان إلى سيارة إسعاف ، ولا اعرف في أي حال هما لأنه كان من المستحيل الاقتراب".

وإثر الحادث مباشرة بدأ جنود أمريكيون بإطلاق النار على كل الذين كانوا يحاولون الاقتراب وألقى بعض السائقين بأنفسهم في النهر المجاور لتجنب الرصاص كما أعلن شاهد عيان آخر ، وبعد ساعات على الحادث رشق عراقيون حطام الناقلة المحترقة بالحجارة.

وأفاد مراسل قناة " الجزيرة " في بغداد أن انفجارا ضخما وقع اليوم في أحد أنابيب النفط الخام في مدينة الإسحاقي بمحافظة صلاح الدين، وأدى إلى اندلاع نيران كثيفة لا تزال مشتعلة في الأنبوب.

من ناحية أخرى نقل مراسل الجزيرة عن شهود عيان أن جنديين أمريكيين قتلا في هجوم مسلح استهدف عربة كانت تقلهما على الطريق المؤدي إلى المطار في ضاحية العامرية بالعاصمة بغداد.

وأفاد الشهود أن آليتين عسكريتين أمريكيتين تعرضتا لهجوم مباغت. وذكروا أنهم شاهدوا دماء متناثرة داخل العربة، وأن أضرارا قد لحقت بسيارة مدنية عراقية.

وصرح ضابط أمريكي بأن عراقيا قتل وأصيب آخر بجروح في الهجوم ، وأكد متحدث أمريكي وقوع الهجوم، بيد أنه لم يؤكد وقوع قتلى في صفوف الجنود مشيرا إلى أن القوات الأميركية ما زالت تحقق في الحادث ونتائجه.

وجاء الهجوم وهو الأحدث على القوات الأميركية في العراق بعد ساعات من إعلان مجموعة عراقية أطلقت على نفسها اسم "مجاهدو الطائفة المنصورة" مسؤوليتها عن عدة عمليات عسكرية ضد القوات الأميركية في مختلف المناطق العراقية، وتوعدت بالمزيد.

وفي تطور آخر فتح جنود أمريكيون النار على عراقيين كانوا يشيعون جنازة ويطلقون الرصاص في الهواء في ضاحية العامرية مما أدى إلى إصابة ثلاثة عراقيين بجروح.