إضراب المعارضة يجتاح بيروت ويشل المواصلات ووقوع عدد من الإصابات..

إضراب المعارضة يجتاح بيروت ويشل المواصلات ووقوع عدد من الإصابات..

أفادت وكالات الأنباء أن 13 لبنانياً قد أصيبوا فيما اعتقل آخرون في الإضراب السلمي الذي يدعت له المعارضة اللبنانية وذلك في شتباكات بين أنصارها وأنصار الفريق الحاكم في مناطق متفرقة من البلاد.

وذكرت الشرطة اللبنانية أن أربعة من أنصار التيار الوطني الحر بزعامة النائب ميشال عون وخامس من تيار المردة بزعامة النائب السابق سليمان فرنجية أصيبوا بإطلاق نار وقع في مدينة جبيل الساحلية شمال لبنان. وأشارت مصادر الشرطة إلى اعتقال الفاعل.

كما جاء أن أربعة أشخاص أصيبوا في مدينة طرابلس، ووقعت اشتباكات بالحجارة بين أنصار المعارضة وأنصار الفريق الحاكم بمنطقة كورنيش المزرع أدت إلى إصابة عسكري كان ضمن قوة الجيش التي تحاول الفصل بين الطرفين.

جاءت هذه التطورات بعد صدامات في منطقة الزوق شمال بيروت بين أنصار المعارضة الذين أقفلوا الطرق وأنصار القوات اللبنانية الذين حاولوا فتحها بعد تنظيم مظاهرة مضادة.

وكانت قد أعلنت لجنة الإعلام في "التيار الوطني الحر" في بيان اليوم أنه "مع دعوة المعارضة الوطنية اللبنانية الى الاضراب السلمي تجاوب الشعب اللبناني مع ندائها مما أثار غضب السلطة ومن ينضوي تحت لوائها من ميليشيات مسلحة ونظامية خالها اللبنانيون أنها أصبحت من الماضي الأليم".

وأضاف البيان أنه "مع ساعات الفجر الأولى بدأت تظهر للعيان التصرفات العدائية الغرائزية التي تجلت في الهجوم المتجدد على مراكز "التيار الوطني الحر" ومحاولة اقتحام مقر أمانة سر تكتل التغيير والاصلاح".

ونقل عن النائب عن التيار الوطني الحر إبراهيم كنعان قوله إن أطراف المعارضة ستجتمع اليوم لدراسة ما إذا كانت ستواصل الإضراب الذي كان قد حدد بيوم واحد. وهاجم الفريق الحاكم معتبرا أن من يقطع الطرق هو من "يقطع الطريق إلى الشراكة والتوازن والحلول الدستورية".

من جهته اعتبر عضو المكتب السياسي لحزب الله حسن عز الدين في تصريحات له أن إغلاق بعض الطرق جاء "تعبيرا عن الغضب" وأن طرقات البلاد لم تغلق بالكامل، مضيفا أن شرائح المجتمع اللبنانية شاركت بالإضراب.

واعتبر عز الدين أن الإضراب رسالة إلى "الدول الداعمة للفريق الحاكم"، في إشارة إلى فرنسا والولايات المتحدة، مفادها أن بعض اللبنانيين لا يريدون أن "يؤخذ البلد إلى حيث يجب ألا يكون".

وكان قد سد آلاف المحتجين اللبنانيين الطرق الرئيسية في بيروت وفي أنحاء البلاد بالحطام والإطارات المحترقة يوم الثلاثاء في بداية إضراب عام دعت إليه المعارضة اللبنانية وتستعد لخطوات لاحقة.

ونزل المحتجون في بيروت وشمال لبنان وشرقه وجنوبه الى الشوارع في وقت واحد تقريبا حوالي الساعة السادسة صباحا وبدأوا سد الطرق.

وكانت معظم الطرق الرئيسية داخل بيروت والى المدينة مغلقة. وقطعت أيضا الطرق السريعة التي تربط العاصمة بشمال لبنان وجنوبه وكذلك العاصمة السورية دمشق في عدة مواضع. وأغلق الطريق الى مطار بيروت الدولي.

وتصاعدت أعمدة الدخان من الإطارات المحترقة فوق بيروت مكونة سحابة سوداء تخيم فوق المدينة.

وحث الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، اللبنانيين على المشاركة في الإضراب والاستعداد لمزيد من الخطوات قد تعلن عنها المعارضة لدعم مطالبها.

وشدد الامين العام في كلمة له ألقاها من على المنبر الحسيني في قاعة مجمع سيد الشهداء في الرويس على ضرورة المشاركة الواسعة في الإضراب العام الذي دعت إليه المعارضة اللبنانية يوم الثلاثاء.

وقال السيد نصر الله انه في حال بقي هذا الفريق الحاكم مستأثراً بالحكم لوحده في لبنان فانه بذلك يسعى لدفع الأمور إلى الحرب الأهلية، مشيراً إلى أن الفريق ذاك مازال يعمل ويحلم بان تكون هناك حرب سنية شيعية وإنهم يسعون للفتنة السنية الشيعية فهم أصحاب المشاريع والتقسيم والدويلات وإنهم تواطؤا خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على لبنان من اجل أحداث تغيير ديموغرافي في هذا البلد.

وشدد الأمين العام لحزب الله على التزام حزب الله تجاه المعارضة التزام أخلاقي وسياسي ووطني ومع كل قوى وقيادات تلك المعارضة. وقال ان ذلك يعتبر قضية وطنية تستحق كل جهد.

السيد نصر الله الذي اشار الى تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي فلييب دوست بلازي أعلن فيها صراحة عن ان مؤتمر باريس 3 الذي سيعقد في العاصمة الفرنسية هو لدعم حكومة فؤاد السنيورة الفاقدة للشرعية بمواجهة حزب الله وما انفقه من ماله ما بعد الحرب، اوضح ان ما قدمه حزب الله من أموال ادى الى رفع الأنقاض وادى لعدم السماح ببقاء أكثر من مئة ألف لبناني مشردين في الشوارع ولان المال ساهم في عودة المهجرين الى منازلهم. كما اشار الى ان ذلك المال الذي قدمه حزب الله ساهم في ترميم البيوت المدمرة في حين لم يتحرك الى الآن فؤاد السنيورة.

وقال ان من حقهم ان يقلقوا ويخافوا من مالنا كما خافوا من سلاحنا لان سلاحنا منع تهجيركم ولان مالنا أعادكم الى دياركم ومنع وسيمنع تقسيم لبنان. وسأل سماحته اين هي الاموال العربية والدولية التي تم دفعها للبنان ما بعد حرب مشيراً الى ان حزب الله مستعد لتقديم الوثائق التي تظهر اين الاموال التي قدمه. وسأل سماحته فؤاد السنيورة هل يستطيع ان يقدم الاثبات اين ينفق المال الذي سيأتي عن مؤتمر باريس 3 وقال ان تلك الاموال ستعطى للبنوك وهي لهم.

وقال انه مستعد للتخلي عن موقعه السياسي وهو أهون الأمور وإذا أردتم ان تنقذوا البلد تفضلوا ولنستقيل جميعاً ونفتح تحقيقاً له أول وليس له آخر وليتحمل الجميع المسؤوليات.

وختم: نحن لن نخاف ولن نتراجع ولا يهولنا احد علينا بحرب أهلية ولا يهولنا علينا احد بفتنة مذهبية غدا سنتحرك. انا اردد ما قلته سابقا : "لو قتلتم منا الف احمد محمود مهما حصل يوم الغد او بعده او ما بعده لن نشهر سلاحا ولن نقاتل احد ولن ندخل في قتال مع احد. لقد فعلتم ذلك سابقا وواثقون ان دمنا اذا سفكتموه ظلما انه سينتصر على سيفكم وبندقيتكم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018