اطلاق حملة دولية واسعة حول قضية الاسير، سمير القنطار

اطلاق حملة دولية واسعة حول قضية الاسير، سمير القنطار

قالت لجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي، ان مشاركتها في الدورة الستين للجنة حقوق الانسان في جنيف أدت الى اطلاق حملة دولية واسعة حول قضية الاسير ، سمير القنطار.

واوضحت اللجنة في بيان أصدرته اليوم ان المذكرة التي أعدتها اللجنة وقدمتها للمجتمعين والتي تضمنت لائحة بأسماء المعتقلين والمفقودين أدت الى ارباك الموقف الاسرائيلي ودحض المزاعم الاسرائيلية بعدم وجود معتقلين ومفقودين داخل السجون الاسرائيلية.

وأشارت الى أن بعض المشاركين في اجتماع جنيف وزعوا بيانات حول الاسير ، القنطار ، اعتبروا فيها استمرار احتجازه رهينة في سجون الاحتلال انتهاك صارخ لاتفاقيات جنيف وللقانون الدولي ولسيادة لبنان واستقلاله.

وقال محمد صفا ، الامين العام للجنة المتابعة بعد عودته من جنيف اليوم في تصريحات نقلتها ( سانا ) ان مشاركة الوفد اللبناني وبالتنسيق الكامل مع البعثة اللبنانية الرسمية أدت الى نقل قضية، القنطار ، الى أهم المحافل الانسانية الدولية واعادة تحريك المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية لاعطاء الاهمية لملف المفقودين وجثامين الشهداء.