الخارجية الأمريكية: الدول الكبرى تصر على ردّ إيراني خلال أسابيع

الخارجية الأمريكية: الدول الكبرى تصر على ردّ إيراني خلال أسابيع

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن مسؤولين كبارا يمثلون الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن والمانيا أكدوا في مؤتمر من خلال الهاتف انه ينبغي لإيران الرد على مقترحات الدول الست بخصوص النزاع النووي خلال أسابيع وليس خلال شهور.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ادم ايريلي للصحافيين ان المحادثات الهاتفية التي شاركت فيها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والمانيا اليوم الأربعاء جاءت بعد ان قالت ايران إنها سترد بحلول 22 آب على المقترحات الدولية الرامية لإقناعها بوقف تخصيب اليورانيوم.
وأضاف ان الدول الست اتفقت على انها قدمت لإيران "عرضا جيدا للغاية". وأنها "اكدت اتفاقها في وجهة النظر... على اننا نتوقع ردا خلال أسابيع لا خلال أشهر" من تاريخ تقديم العرض أول الأمر في الأول من حزيران.
وتخشى الدول الست ان تستخدم ايران اليورانيوم المخصب في صنع قنابل نووية وليس لمجرد تشغيل محطات الطاقة النووية وهو ما تنفيه ايران.
ووصفت ايران العرض بأنه خطوة للأمام لكنها اصرت على حقها في إنتاج وقودها النووي. وتصر الدول الست على ان توقف إيران تخصيب اليورانيوم قبل بدء أي مفاوضات بخصوص العرض.

من ناحية أخرى قالت المانيا اليوم الأربعاء إن وزير خارجيتها سيجتمع مع وزير الخارجية الايراني في برلين يوم السبت المقبل قبل أسابيع من انتهاء مهلة لإيران للرد على عرض يشمل حوافز إذا علقت تخصيب اليورانيوم.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارتن جيجر في مؤتمر صحفي ان وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير ونظيره الايراني مانوشهر متكي سيبحثان "قضايا تهم أطراف متعددة".
ولم يذكر تفصيلات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018