السلطات اللبنانية تعتقل خمسة اشخاص اخرين للاشتباه بتجسسهم لصالح اسرائيل

السلطات اللبنانية تعتقل خمسة اشخاص اخرين للاشتباه بتجسسهم لصالح اسرائيل

بيروت (ا ف ب) - اعتقلت السلطات اللبنانية خمسة اشخاص اخرين على الاقل يشتبه في قيامهم باعمال تجسس لحساب اسرائيل، فيما تشدد حملتها ضد خلايا التجسس، حسب ما افادت وسائل الاعلام المحلية الجمعة.

وذكرت التقارير ان الاستخبارات العسكرية تشتبه بان الرجال الخمسة، ومن بينهم ضابط متقاعدون في قوات الامن، يعملون لحساب خليتي تجسس منفصلتين في شمال وجنوب لبنان. واكد مصدر امني طلب عدم الكشف عن هويته اعتقال شخصين، الا انه لم يكشف عن تفاصيل.

واعتقل اكثر من 70 شخصا في حملة بدأتها السلطات في نيسان/ابريل 2009 بعضهم من رجال الشرطة وضباط الامن وعثر بحوزتهم على اجهزة تجسس واتصال متطورة.

ولم يصدر اي تعليق رسمي من اسرائيل على عمليات الاعتقال. ولا يزال لبنان واسرائيل في حالة حرب. وحكم الاسبوع الماضي على ضابط صف سابق في قوى الامن الداخلي بالاعدام بعد ادانته بالتعامل مع اسرائيل وبالتورط في اعتداء ضد اثنين من قادة الجهاد الاسلامي في لبنان.

واعترف محمود قاسم رافع (63 عاما) في 2009 بانه "تعاون مع ضباط المخابرات الاسرائيلية (..) مقابل تلقي آلاف الدولارات" بين 1993 و2006 سنة اعتقاله.