الشرطة العراقية تداهم مكتب الجزيرة في بغداد وتأمر باغلاقه

الشرطة العراقية تداهم مكتب الجزيرة في بغداد وتأمر باغلاقه

قامت قوات الشرطة العراقية بمداهمة مكتب قناة الجزيرة الفضائية في العاصمة العراقية بغداد في محاولة لاغلاق المكتب باعقاب قرار الحكومة العراقية المعينة بهذا الشأن.

ويقوم حاليا محامو الجزيرة بمفاوضة الشرطة بهذا الخصوص داخل مكتب الجزيرة.

وكان وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب اتهم الجزيرة بتحريف الواقع العراقي والارتضاء بأن تكون ما وصفه بـ"لسان حال الإرهاب". وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده خلال اليوم اعلن قرار اغلاق مكتب الجزيرة بتهمة قيام قناة الجزيرة على اعتماد سياسة داعمة للمقاومة العراقية ودعم الارهاب على حد زعمه.

وفي ردها على قرار الاغلاق قالت قناة الجزيرة في بيان لها "إذ نؤكد تمسكنا بالثوابت المهنية التي التزمنا بها منذ البداية من توازن وموضوعية، وحرص على حق جمهورها في معرفة الحقيقة أينما كانت فإننا تؤكد أيضا أننا سنستمر في تغطية ما يجري في الساحة العراقية وفقا للثوابت نفسها، وإيمانا منا بأن تطورات الوضع في العراق تهم الشعب العراقي في المقام الأول والأمة العربية والعالم أجمع".

وأشارت الجزيرة إلى أن قرار الحكومة جاء مخالفا لكل الوعود التي قطعتها الحكومة المؤقتة من انفتاح وترسيخ لمبادئ حرية الإعلام والتعبير، وحملت الحكومة العراقية المسؤولية كاملة عن سلامة العاملين لدى القناة في بغداد وبقية أنحاء العراق.

وجاء إغلاق مكتب الجزيرة بعد اتهام وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد الجزيرة وقناة فضائية عربية أخرى بتشويه صورة الوجود الأميركي بالعراق.

من جانبها أدانت هيئة علماء المسلمين في العراق قرار الإغلاق، وأبدى الناطق باسمها أسفه للقرار الذي قال إنه "سيحرم العراقيين من الاطلاع على حقيقة ما يجري في بلادهم".

وهذا تقوم حاليا نخبة من كبار شرطة بغداد بالتواجد داخل مكاتب الجزيرة وتطالب باغلاق المكتب واخراح العاملين منه، ويذكر ان الشرطة العراقية لم تسلم مكتب الجزيرة أمرا قضائيا بهذا الشأن بل كا ما لديها هو البيان الصحفي الذي قرأه وزير الداخلية العراقية.

هذا وبثت قناة الجزيرة عملية الاغلاق واخراج الموظفين من مكتب القناة في بغداد بأمر من الحكومة العراقية المؤقتة. وخلال بث عملية الاغلاق وجهت الجزيرة رسالة للسلطة العراقية لفتت فيها الانظار الى ما قدمته الجزيرة من خدمات اعلامية للسلطة العراقية، حيث شدد المذيع ومعه مدير مكتب الجزيرة في بغداد على ان الجزيرة شكلت منبرا اعلاميا لوزراء الحكومة المؤقتة.

كما طالب مدير مكتب الجزيرة في بغداد بمعرفة الانتقادات والتهم الموجهة للقناة بهدف دراستها والعمل على "تصحيح الاخطاء" كما قال.