العراق يتهم الموساد بالضلوع في تهريب آثاره إلى إسرائيل

العراق يتهم الموساد بالضلوع في تهريب آثاره إلى إسرائيل


وأكد الناطق باسم وزارة السياحة العراقية، عبد الزهرة الطالقاني أن إسرائيل لم تستجب لطلب العراق باسترداد إرثه التاريخي عبر منظمات الأمم المتحدة.

يشار إلى أن الكثير من المخطوطات اليهودية في المتاحف العراقية تم نقلها من قبل الجيش الأمريكي إلى واشنطن عام 2003 بداعي الصيانة, ولم يتم إعادتها إلى اليوم, وكان العراق قد نشر قائمة بأسماء عشرات الآلاف من القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن، كانت تعرضت للسرقة خلال الفوضى التي رافقت دخول القوات الاميركية الى بغداد عام 2003.

وتشمل القطع الأثرية المفقودة صكوك ومخطوطات وحلي وفخاريات وتماثيل وألواح مكتوبة بالخط المسماري يعود بعضها إلى العصور السومرية والاشورية والبابلية والاسلامية.
اتهمت وزارة السياحة العراقية جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد بالضلوع في عمليات تهريب آثار عراقية إلى إسرائيل، مشيرة إلى أن عصابات السلب والنهب نجحت في سرقة وتهريب مخطوطات تعود الى الارشيف اليهودي في العراق وبيعها لإسرائيل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"