بشارة يزور السنيورة والحريري: الحوار الأميركي الإيراني سيؤثر على لبنان

بشارة يزور السنيورة والحريري: الحوار الأميركي الإيراني سيؤثر على لبنان

استقبل رئيس كتلة المستقبل النيابية النائب سعد الحريري النائب عزمي بشارة بحضور صاحب ورئيس تحرير صحيفة "السفير" طلال سلمان.

وقال بشارة بعد اللقاء: "عرضنا الأوضاع في لبنان والمنطقة والأوضاع الفلسطينية وحرصنا عليها وعلى أن يكون هناك تفاهم فلسطيني. أما الأوضاع في لبنان فهي تسير باتجاه تعميق الحوار والتمسك بميثاق الشرف".

وردا على سؤال حول مسار الأوضاع في لبنان والمنطقة قال بشارة: "ان مجرد وجود حوار مستمر بين القيادات السياسية الأساسية في البلد، بغض النظر عن نجاحه، يشكل الآلية لتنفيس الضغوط إلى حين تحصل تطورات. وكما نرى هناك تطور إقليمي هام حاصل بين الولايات المتحدة وإيران، وبين إيران والدول العربية المحيطة، كل هذه الأمور من شأنها ان تؤثر. كذلك كان من الضروري وجود هذا الحوار حتى يتغير الجو الإقليمي لأنه من دون حوار ربما الوضع لن ينتظر تطورات إقليمية وتحصل توترات لا حاجة لها في البلد. نحن متفقون على ترتيب العلاقات بين جميع اللبنانيين بحيث تؤثر ايجابيا على ما يحصل في المنطقة ولا تتأثر بالأشياء السلبية فقط".

وأضاف: "هناك أمر استراتيجي أساسي حصل في الحوار الإيراني الأميركي للحفاظ على حق إيران بتخصيب اليورانيوم من جهة، ومن جهة أخرى ربما اخذ بعين الاعتبار أكثر العوامل الدولية وهذا أدّى أيضا إلى حوار مع المملكة العربية السعودية ومصر وغيرهما كما هو جار الآن، لا شك لديّ في انه سيؤثر هنا على البلد بشكل إيجابي وسريع حسب رأيي".

بشارة زار بعد ذلك رئيس الحكومة فؤاد السنيورة في حضور سلمان، وجرى عرض للتطورات في لبنان والمنطقة.
ويلقي النائب بشارة محاضرتين، في اطار زيارته للبنان، الاولى بدعوة من مركز دراسات الوحدة العربية في الخامسة مساء اليوم في فندق البريستول بعنوان "فلسطين إلى أين؟"، والثانية في السادسة من مساء غد الاربعاء بدعوة من هيئة المنبر الثقافي في الجمعية الاسلامية للتخصص والتوجيه العلمي في قاعة الجمعية الرملة البيضاء بعنوان "إشكالية المواطنة في فلسطين والمجتمع العربي"، ويدير الحوار الدكتور وجيه كوثراني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018