جيش الاحتلال الأمريكي في العراق: إصابة 350 عراقيا في تفجيرات باستخدام غاز الكلور..

جيش الاحتلال الأمريكي في العراق: إصابة 350 عراقيا في تفجيرات باستخدام غاز الكلور..

قال جيش الاحتلال الأمريكي في العراق، يوم السبت، ان تفجيرين انتحاريين باستخدام غاز الكلور السام تسببا في إصابة 350 شخصا بالاختناق في الفلوجة يوم الجمعة.

وأسفر انفجار شحنة ناسفة أصغر قرب مدينة الرمادي عن انطلاق غاز الكلور.

وقالت مصادر في مستشفى في وقت سابق إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب عشرات بالإعياء بسبب غاز الكلور الذي انتشر بسبب الانفجاريين في الفلوجة بمحافظة الانبار الغربية.


ووقع الانفجاران بفارق زمني مدته 40 دقيقة مساء يوم الجمعة وشملا انتحاريين يقودان شاحنتي نفايات.

وذكر بيان للجيش الأمريكي أن شرطيين عراقيين قتلا في الهجوم الأول قرب بلدة العامرية وبدا على نحو مئة عراقي آثار استنشاق الكلور. وتراوحت الإعراض بين التهابات خفيفة في الجلد والرئة والقيء.

وبعد ذلك فجر انتحاري شاحنة نفايات معبئة بالمتفجرات وتحوي 900 لتر مكعب من غاز الكلور على بعد خمسة كيلومترات إلى الجنوب من الفلوجة.

وقال البيان الامريكي "قوات التحالف ردت على الهجوم وعثرت على 250 مدنيا محليا تقريبا يعانون من أعراض لها صلة باستنشاق الكلور." أضاف "من المصابين في الهجوم تم نقل أربعة بالغين وسبعة أطفال الى منشات التحالف الطبية لتقديم مزيد من العلاج."

وفي وقت سابق من أمس الجمعة انفجرت قنبلة أصغر استخدم فيها الكلور عند نقطة تفتيش شمال شرقي الرمادي مما أدى الى اصابة جندي أمريكي ومدني عراقي.

وقال البيان "استخدم المهاجمون الذين ينفذون هجمات انتحارية غاز الكلور ضد العراقيين في محافظة الانبار خمس مرات في المجمل منذ 28 يناير."

يذكر أنه في وقت سابق من هذا العام أسفر تفجيران استخدم فيهما غاز الكلور عن مقتل ثمانية أشخاص.

ويقول الجيش الأمريكي أنه اكتشف الشهر الماضي قرب الفلوجة مصنعا يعد فيه مقاتلو تنظيم القاعدة السيارات الملغومة بالاستعانة بغاز الكلور الذي يؤدي استنشاقه الى حدوث حروق شديدة وربما الوفاة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018