حمام الدم في العراق: 157 قتيلاً و 169 جريحاً منذ صباح أمس في عمليات متفرقة..

حمام الدم في العراق: 157 قتيلاً و 169 جريحاً منذ صباح أمس في عمليات متفرقة..

شهدت الساعات الأخيرة مقتل 157 عراقياً وإصابة 169 آخرين في عمليات متفرقة منذ صباح أمس.

فقد قتل قرابة 36 عراقيا على الأقل وجرح العشرات في انفجارين وقعا في العاصمة العراقية وجنوبها اليوم.

وقالت الشرطة العراقية إن 24 شخصا على الأقل قتلوا وجرح أكثر من 35 شخصا آخرين، في انفجار سيارة مفخخة بسوق الشورجة الشعبي المزدحم وسط بغداد.

كما أكدت الشرطة العراقية أن انفجارا نجم فيما يبدو عن قنبلة كانت موضوعة على دراجة هوائية، خارج مركز تجنيد للجيش العراقي في مدينة الحلة جنوبي بغداد، أدى إلى مقتل 12 متطوعا للشرطة وجرح 38 آخرين.

يأتي ذلك بعد أن شهد يوم أمس عددا من الحوادث أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص في أنحاء متفرقة من العراق.

فقد قتل ثمانية عراقيين بثلاث هجمات منفصلة بقذائف الهاون استهدفت منازلهم غربي بغداد وجنوبها، كما عثرت الشرطة على 27 جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من العاصمة.

وفي بعقوبة قتل 12 عراقيا بينهم اثنان من حراس مكتب الزعيم مقتدى الصدر، في هجمات متفرقة في المدينة الواقعة شمالي العاصمة.

وفي الديوانية قتل 74 عراقيا وجرح 94 آخرون في انفجار لخط أنابيب عندما كان عدد من الأشخاص يحاولون سحب كميات من النفط منه قرب مدينة الديوانية جنوبي العراق.

وجاء هذا الانفجار، بعد ساعات من عودة الهدوء إلى المدينة بعد التوصل إلى اتفاق بين السلطات المحلية وجيش المهدي التابع لمقتدى الصدر لوقف إطلاق النار.

وكانت المواجهات بين أفراد هذا الجيش وقوات الأمن العراقية بالمدينة قد أدت إلى مصرع 73 شخصا، بحسب أحدث حصيلة رسمية أعلنها رئيس الوزراء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018