سانشيز: "لم نكن نتوقع ان تستمر المعارك في العراق"

سانشيز: "لم نكن نتوقع ان تستمر المعارك في العراق"

صرح القائد الاعلى لقوات الاحتلال الاميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز ان الاميركيين "ما كانوا يتوقعون" ان المعارك ضد قواتهم في العراق ستستمر حتى اليوم.

وقال سانشيز الذي انتهمت مهمته، امس الاحد، في حديث الى صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية في عددها الصادر اليوم الاثنين "لا اعتقد اننا توقعنا في يوم من الايام ان جنودنا سيحاربون لمدة سنة" بعد سقوط بغداد في نيسان 2003.

وردا على سؤال عن طبيعة "العدو" بالنسبة الى القوات الاميركية، قال سانشيز "هناك تشكيلة ارهابية حقيقية. الا ان هذا لا يعني ان علينا ان نركز فقط على ازالة شخص مثل ابو مصعب الزرقاوي" الذي يتهمه الاميركيون بالاعداد للهجمات في العراق، لا سيما في الفلوجة.

ورأى سانشيز ان "المعركة تدور في العراق بين المتطرفين والمعتدلين"، مضيفا "ان الموالين لنظام صدام (حسين) لا يزالون ناشطين في مناطق عدة في البلاد. ومن الاكيد ايضا ان عناصر متطرفة دخلت البلاد لمهاجمة القوات الاميركية والشعب العراقي".

وتابع "اظن ان هناك فارقا بين مقاومة المتمردين وارهاب الاسلاميين الغرباء"، معربا عن امله بان تتمكن الحكومة العراقية الجديدة برئاسة اياد علاوي من "اقناع المقاومين باختيار الحياد".

وقال سانشيز "ان اعادة الامن الى البلاد لا تفترض ان يكون جيش الولايات المتحدة في الطليعة بل الجيش العراقي"، داعيا الى تجنيد 90 الف شرطي و"قوة تدخل مدنية وحرس وطني وجيش مؤلل من ثلاث فرق".

ورفض سانشيز اي مقارنة بين الحرب في العراق وحرب فيتنام. وقال "هنا لا نواجه تمردا وطنيا"، و"لن يكون هناك تورط على المدى الطويل" في العراق.