سقوط مروحية احتلالية تاسعة في العراق ومقتل 3 جنود أمريكيين

سقوط مروحية احتلالية تاسعة في العراق ومقتل 3 جنود أمريكيين

تحطمت مروحية عسكرية لقوات الإحتلال الأمريكية في العراق، والتاسعة في غضون شهر.

وقال شهود عيان إن المروحية سقطت خلال اشتباكات بين مقاومين عراقيين وقوات الإحتلال شمال بعقوبة.

وكان المتحدث باسم قوات الإحتلال المقدم كريستوفر غارفر أعلن أمس تحطم مروحية من نوع "بلاك هوك" بنيران أرضية شمالي بغداد. وقد ذكر "جيش المجاهدين" أنه كان وراء إسقاط الطائرة التي استهدفها بصاروخ.

كما أعلن جيش الإحتلال مصرع ثلاثة من جنوده في عمليات قتالية اثنان منهم في الأنبار، ليرتفع عدد قتلاه منذ بدء الغزو إلى 3142 حسب إحصاء لوكالة الأنباء الفرنسية.

من جهة أخرى لقي ثلاثة عراقيين مصرعهم وأصيب العشرات في انفجار عبوة نتجت عنها أبخرة سامة، في ثاني هجوم من نوعه بـ"قنبلة كيماوية" بدائية خلال يومين.

وقالت الشرطة إن مقاتلين فجروا العبوة في حي البياع جنوب غربي بغداد، مشيرة إلى أن قرابة 35 شخصا لا يزالون يعالجون في ثلاثة من مستشفيات العاصمة. وكان هجوم بشاحنة تحمل غاز الكلور قد قتل خمسة أشخاص وأصاب نحو 140 بمنطقة التاجي شمالي بغداد في وقت سابق من هذا الأسبوع.

بدوره قال جيش الإحتلال إن أربعة أشخاص قتلوا بينهم شرطي وصبي، وأصيب خمسة آخرون بينهم شرطيان عندما انفجر منزلان وضعت بهما متفجرات، بينما كانت الشرطة تفتش منازل ببلدة تلعفر شمال غربي بغداد. وخلال العملية قتل شرطي مشتبها به رميا بالرصاص وأصاب اثنين آخرين.

وبشأن مسلسل الجثث، قالت الشرطة إنه تم العثور على جثث 20 شخصا بها إصابات من أعيرة نارية وعلامات تعذيب في أحياء متفرقة من بغداد أمس.

وفي كركوك شمالي بغداد تم العثور على خمس جثث مصابة بأعيرة نارية على مشارف المدينة. كما أعلنت الشرطة العثور على جثتين أمس في بلدة المحاويل جنوبي العاصمة.

وانتشلت الشرطة أيضا جثة رجل مصاب بأعيرة نارية من نهر الفرات في مدينة الحلة جنوبي بغداد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018