سوريا تتحدى اسرائيل ان تبرهن جديتها بشأن السلام

سوريا تتحدى اسرائيل ان تبرهن جديتها بشأن السلام

تحدى وزير الخارجية السوري، فاروق الشرع، اليوم الاثنين، الحكومة الاسرائيلية أن تبرهن على انها جادة بشأن السعي لاحلال السلام الشامل في منطقة الشرق الاوسط، قائلا ان دمشق مستعددة للتحرك الى الامام.

واضاف وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الالماني، يوشكا فيشر، الذي يزور سوريا حاليا "نحن امام امتحان، وسوريا مستعدة لهذا الامتحان. فهل اسرائيل مستعدة ايضا."

وقال الشرع "اذا تحركنا فما هي المشاكل التي تواجهنا سوى العراقيل التي يمكن ان تضعها اسرائيل. نحن لسنا متفائلين بسياسة الحكومة الاسرائيلية. هذا صحيح، لكن العمل من اجل السلام يتطلب الاقدام وكشف من لا يريد السلام...على الجانب الاسرائيلي ان يبرهن انه ليس ضد السلام."

وقال وزير الخارجية السوري ان اي محادثات سلام يتعين ان ترتكز على نتائج مؤتمر مدريد للسلام بشان الشرق الاوسط الذي عقد عام 1991 وصيغة الارض مقابل السلام وقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة.

الى ذلك حث وزير الخارجية الألماني، فيشر، سوريا على ان تدعم سياسيا خطة "خارطة الطريق" للسلام في الشرق الاوسط.

وقال فيشر "نعتقد ان من الاهمية بمكان لو تمكن لاعب مهم مثل سوريا... ان يضع ثقله ايضا لدفع عملية السلام الى الامام."