صور مروعة: اسرى عراقيين يعذبون بوحشية

صور مروعة: اسرى عراقيين يعذبون بوحشية

أظهرت صور حصلت عليها محطة سي بي إس الأميركية تصرفات غير إنسانية وغير أخلاقية من جنود أميركيين بحق عراقييين في معتقل أبو غريب الذي اعتبر أشهر مراكز التعذيب في عهد صدام حسين ويضم اليوم أكثر من أربعة آلاف معتقل. والمشرف على الانتهاكات الجديدة فهي ضابطة أميركية برتبة عميد.


وتظهر الصور التي قالت المحطة التلفزيونية إنها تمتلك العشرات منها, السجناء العراة في أوضاع إجبارية أمام بعضهم البعض كأنهم يمارسون الجنس وفي صورة اخرى ربطت أسلاك كهربائية على أجزاء من أجسادهم. كما بدا أحد السجناء وقد كتب على جسده بالإنجليزية كلمات نابية. وإزاء هذه المشاهد وغيرها بدا الجنود الأميركيون وهم يراقبون السجناء بتشف وفرح وهم يضحكون أو يشيرون بأصابعهم للسجناء بإشارات نابية.


وقد دعت منظمة العفو الدولية إلى إجراء تحقيق مستقل وشامل ومحايد وعلني حول الصور والمعلومات التي نشرت عن القيام بممارسة أعمال التعذيب في سجن أبو غريب في بغداد.


اضغط على الصورة لتكبيرها

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة