طرابلس تنفي تورطها بالتخطيط لاغتيال ولي العهد السعودي

طرابلس تنفي تورطها بالتخطيط لاغتيال ولي العهد السعودي

اكدت طرابلس ان المعلومات التي أوردتها صحيفة نيويورك تايمز ومفادها أن الرئيس الليبي معمر القذافي خطط العام الماضي لاغتيال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز غير صحيحة ويقف خلفها أعداء لليبيا ويريدون تسميم علاقاتها مع المملكة العربية السعودية.في حين نقلت وكالات الانباء عن مسؤول في البيت الأبيض قوله أن التحقيق في الادعاءات بتورط ليبيا في محاولة اغتيال ولي العهد السعودي هي أحد الأسباب في عدم شطب الولايات المتحدة اسم ليبيا من الدول الداعمة للإرهاب. ومن الممكن أن تؤدي هذه الأنباء إلى إفشال جميع الجهود التي يبذلها القذافي لتحسين صورة بلاده لدى واشنطن.

واضاف : " إذا ثبت تورط القذافي في المؤامرة المزعومة فإن ذلك سيؤدي إلى تغيير كلي في السياسة الأميركية تجاه ليبيا وبمعدل 180 درجة" !

وكانت الصحيفة الأميركية قد نقلت معلومات عن اعترافات اثنين من المشاركين في خطة الاغتيال بأن المخابرات الليبية تآمرت العام الماضي لاغتيال ولي العهد السعودي، وأن الزعيم القذافي قد أقر شخصيا هذه الخطة.