قائمة بالمسؤولين العراقيين الـ 19 المحتجزين حتى الان

قائمة بالمسؤولين العراقيين الـ 19 المحتجزين حتى الان

اعلنت القوات الامريكية الغازية للعراق، اليوم الاربعاء، انها اعتقلت غازي حمود الاديب، الرئيس الاقليمي لحزب البعث وقائد ميليشياته في محافظة واسط. والاديب هو المطلوب الذي يحمل رقم 32 على قائمة المطلوبين التي تضم اسماء 55 مسؤولا سابقا في العراق.

ولم يوضح الاميركيون تفاصيل أخرى بشأن المكان الذي اعتقل فيه الاديب واذا ما كان قد القي القبض عليه ام انه سلم نفسه.

وبعد اعلان اليوم الاربعاء، يرتفع عدد المحتجزين العراقيين من القياديين المطاردين إلى 19 .

مستشار صدام العلمي الذي كان ضابط اتصال لمفتشي الأمم المتحدة على الأسلحة وسلم نفسه حين علم ان اسمه جاء رقم 55 في القائمة. أخ صدام غير الشقيق الذي سلم للجيش الامريكي. وكان صدام قد عزله من منصب وزير الداخلية عام 1995 لكنه بقى مستشارا للرئيس. وكان وطبان رقم 51 في القائمة.
أخ صدام غير الشقيق الذي اعتقلته قوات امريكية خاصة في بغداد. ورأس المخابرات العراقية من عام 1979 وحتى عام 1983 وكان مندوبا للعراق بمقر الأمم المتحدة في جنيف من عام 1988 وحتى عام 1997 وكان يشغل رقم 52 في القائمة.
عضو القيادة القطرية لحزب البعث ورقم 24 في القائمة وسلمه عراقيون أكراد للقوات الامريكية قرب الموصل.
وزير المالية ونائب رئيس الوزراء . احتجز في بغداد بعد ان اعتقلته الشرطة العراقية وكان رقم 45 في القائمة.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورقم 54 في القائمة واحتجزته القوات الامريكية.

قال المؤتمر الوطني العراقي انه وهو رقم 40 في القائمة عاد من سوريا ليسلم نفسه وانه سلم للقوات الامريكية وعمل سكرتيرا خاصا لصدام حتى الاطاحة بنظامه وهو صهر صدام الوحيد الباقي على قيد الحياة.
قال المؤتمر الوطني العراقي انه عضو القيادة القطرية لحزب البعث وانه كان نائبا سابقا لرئيس الوزراء وهو رقم 18 في القائمة واعتقلته القوات العراقية الحرة وسلمته للحجز الامريكي.

لواء رأس المخابرات العسكرية - سلم نفسه للقوات الامريكية في بغداد وكان رقم 21 في القائمة.
قائد السلاح الجوي ورقم عشرة في القائمة الامريكية.

وزير التجارة ورقم 48 في القائمة.



نائب رئيس الوزراء ورقم 43 في القائمة ولعب دورا دبلوماسيا بارزا في حرب الخليج عام 1991 حين كان وزيرا للخارجية.

رئيس هيئة الرقابة الوطنية العراقية وهو رقم 49 في القائمة. وذكر مصدر عسكري امريكي انه اعتقل في الرمادي غربي بغداد على الطريق الرابط بين العراق والاردن وسوريا.

وزير نفط سابق سلم نفسه. ورأس الصناعات الحربية العراقية إلى ان اصبح وزيرا للنفط عام 1995 . وكان رقم 47 في القائمة. وزوجته هي رحاب طه خبيرة الأسلحة البيولوجية التي اطلق عليها الامريكيون اسم "السيدة الجرثومية" ولم يرد اسمها في القائمة.
رقم 44 في القائمة وكان محافظا للبصرة في نظام صدام وسلم نفسه لمكتب المؤتمر الوطني العراقي في بغداد.

وزير التصنيع الحربي ورقم 16 في القائمة.

نائب للرئيس وعضو في مجلس قيادة الثورة ورقم 42 في القائمة.

عالمة في الاسلحة البيولوجية ورقم 53 في القائمة واطلقت عليها المخابرات الامريكية اسم "سيدة الجمرة الخبيثة" وهي ايضا عضو في القيادة القطرية لحزب البعث.


عضو القيادة القطرية لحزب البعث وقائد ميليشيا الحزب في محافظة واسط التي تقع ضمنها مدينة الكوت.