قضاة مصريون ينظمون احتجاجا للمطالبة باستقلالهم

قضاة مصريون ينظمون احتجاجا للمطالبة باستقلالهم

وقف 300 قاض مصري على الاقل في صمت يوم الخميس أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة احتجاجا على ما يقولون انه انتقاص من استقلالهم تستفيد منه السلطة التنفيذية.

وأحاط بدار القضاء العالي وهو مجمع محاكم في وسط القاهرة مئات من رجال الامن المسلحين بمعدات مكافحة الشغب.

ومنع الجنود حوالي 200 من النشطين كانوا ينظمون احتجاجا أمام مبنى نقابة الصحفيين القريب من الانضمام لوقفة القضاة. وأمام مبنى النقابة رفعت لافتة كتبت عليها عبارة "لا إصلاح سياسي بدون حرية الصحافة واستقلال القضاء."

وقال جورج اسحق المنسق العام للحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" ان اثنين من أعضاء الحركة اعتقلا بعد ضربهما بأيدي رجال أمن يرتدون زيا مدنيا بعد اشتراكهما في المظاهرة التي نظمت أمام مبنى نقابة الصحفيين.

وقالت الحركة في بيان ان عضوا ثالثا فيها تعرض ايضا للضرب.

وأمام جامعة القاهرة نظم نحو 100 نشط احتجاجا تضامنيا مع القضاة. وقال بيان لحزب التجمع الوطني التقدمي ان قوات الامن حاصرت مقره في وسط القاهرة لمنع أعضائه من الانضمام الى الاحتجاجات.

وقال القاضي أحمد صلاح الذي شارك في احتجاج القضاة مرتديا وشاحا أحمر "نحن نطالب باستقلال القضاء... وباشرافنا الكامل على الانتخابات لو كان هناك اشراف (قضائي) عليها بعد الان. هو يوم تاريخي