قوات الاحتلال الامريكي تنفذ غارة فاشلة لاعتقال صدام حسين في مدينة بعقوبة

قوات الاحتلال الامريكي تنفذ غارة فاشلة لاعتقال صدام حسين في مدينة بعقوبة

اعلن جيش الاحتلال الاميركي اليوم الخميس ان وحدة من قواته اغارت على منزل في مدينة بعقوبة العراقية بعد تلقيها معلومات مخبارات عن وجود الرئيس العراقي السابق صدام حسين فيه لكنها فشلت في العثور عليه.

ونقلت رويترز عن الميجر جنرال ريموند اوديرنو قائد الفرقة الرابعة مشاة ومقرها مدينة تكريت مسقط رأس صدام قوله "وجدنا بعضا من اقاربه والمقربين منه ولكنه لم يكن هناك".

وابلغ اوديرنو الصحفيين خلال زيارة يقوم بها رئيس اركان الجيش الاميركي الجنرال بيتر شوميكر بانه يعتقد ان صدام لايزال مختبئا في منطقة المثلث السني الواقعة الى الشمال والغرب من بغداد حيث لايزال يقول العديد من اهل المنطقة انهم يؤيدون الرئيس العراقي السابق.

وقال اوديرنو سيتعين عليه مواصلة التنقل بشكل منتظم والا فسوف نتمكن من القبض عليه..واعتقد انه يتنقل في انحاء منطقة المثلث السني وذلك رأيي الشخصي.

وتوجد بعقوبة التي تقع على بعد 65 كيلومترا شمال شرقي بغداد على الحافة الشرقية لمنطقة المثلث السني حيث تشتد المقاومة ضد قوات الاحتلال ويزداد التأييد لصدام. ( رويترز)