مجزرة إسرائيلية جديدة في البقاع راح ضحيتها 33 عاملا زراعياً، ومجزرة أخرى في الطيبة راح ضحيتها 7 مدنيين..

مجزرة إسرائيلية جديدة في البقاع راح ضحيتها 33 عاملا زراعياً، ومجزرة أخرى في الطيبة راح ضحيتها 7 مدنيين..

ساعات بعد خطاب الأمين العام لحزب الله، كثف الطيران الحربي الإسرائيلي ليلة أمس الأول، وصباح أمس، قصفه على عدة مناطق في الجنوب اللبناني وفي بيروت مستهدفا الجسور والمباني والبنى التحتية، الأمر الذي اعتبره المراقبون تصعيدا واضحا.

وقد استهدف القصف أربعة جسور تصل بيروت بمنطقة الشمال، فقد قصف صباح أمس جسر المدفون في ضاحية الاوزاعي وهو الجسر الذي يصل بين محافظة الشمال ومحافظة جبل لبنان، مما أدى إلى استشهاد مواطنين وإصابة 7 آخرين. وتدمير سيارات ومبان وإحداث أضرار كبيرة.

كما وقصف جسر الغزير في منطقة المعاملتين وأدى إلى إحداث أضرار وإصابات، وفي قصف استهدف جسر الفيدار استشهد شخص وأصيب عدد آخر ، كما وقصف جسر كازينو لبنان.

مصادر لبنانية قالت أنه تم استهداف 4 مؤسسات خيرية وهي 3 مدارس واحدة منها مدرسة للصم والبكم، ومخزن للأدوية، وقالت المصادر أن ثلاثة أشخاص ما زالوا تحت الركام، واستهدف الطيران الإسرائيلي مركزا ثقافيا دينيا في منطقة الاوزاعي وتمت تسوية المبنى بالأرض.

واستهدفت عدة غارات الضاحية الجنوبية لبيروت، كما واستمر القصف على البلدات الجنوبية وتركز في مدينة صور.

وكانت الحصيلة الأولية للقصف ليلة وصباح اليوم 4 شهداء و15 جريحا، وأدى القصف إلى إحداث دمار واسع للبنية التحتية والمباني والسيارات.

كما وأعلن، أمس الأول، عن استشهاد جندي في الجيش اللبناني في قصف استهدف الضاحية الجنوبية، وإصابة ثلاثة جنود تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
ارتكب الطيران الحربي الإسرائيلي مجزرة جديدة، يوم أمس الجمعة، وهذه المرة في منطقة البقاع، مستهدفا شاحنة كان يجري تحميلها بالفاكهة في مزرعة على الحدود البنانية السورية، وأدى القصف إلى مقتل 33 عاملاً زراعياً، بينهم عمال سوريون، وإصابة عشرة آخرين. وقالت وكالات الأنباء أن الجثث احترقت بالكامل.

وقالت المصادر ان المزرعة تقع بالقرب من قرية في الطرف الشمالي من سهل البقاع. ويجري نقل القتلى ومن بينهم سوريون الى مستشفيات في سوريا.

وقد أدى القصف الهمجي إلى إصابة 10 عمال آخرين، في حين لا يزال 5 عمال في عداد المفقودين.

وتزامنت الغارات على القاع مع ارتكاب قوات الاحتلال مجزرة أخرى راح ضحيتها 7 قتلى و10 جرحى في قصف استهدف بلدة الطيبة بالجنوب، حيث تدور معارك بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومقاتلي المقاومة اللبنانية.

وقالت الشرطة اللبنانية إن الغارة الإسرائيلية على الطيبة استهدفت منزلا من طابقين لجأ إليه 17 مدنيا. كما استهدف القصف منزلا آخر في بلدة عيتا الشعب فيه مدنيون، دون معرفة عددهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018