مقتل جندي امريكي وجرح اخر في انفجار عبوة ناسفة في مدينة الموصل بشمال العراق

مقتل جندي امريكي وجرح اخر في انفجار عبوة ناسفة في مدينة الموصل بشمال العراق

قتل صباح اليوم، الاثنين، جندي امريكي وجرح اخر في انفجار عبوة ناسفة في مدينة الموصل، شمال العراق.

من جهة اخرى ارتفع مستوى التوتر بين قوات الاحتلال الامريكي والشيعة في العراق. وقال شهود عيان ان مجموعة من المسلحين الشيعة احتلوا اليوم الاثنين، منزل محافظ البصرة بجنوب العراق.

وجاء ذلك بعد يوم من المعارك بين رجال المقاومة والقوات التي تقودها الولايات المتحدة في أماكن أخرى من العراق والتي قال مسؤولون انها تسببت في مقتل تسعة من قوات الاحتلال و28عراقيا.

وذكر شهود العيان ان نحو ألف من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر موجودون داخل منزل المحافظ وخارجه ويطالبون بالافراج عن أحد مساعدي الصدر الذي اعتقلته قوات الاحتلال كما يطالبون برفع حظر صادر ضد صحيفة الصدر.

وأكدت بريطانيا التي تسيطر قواتها على البصرة نبأ احتلال منزل المحافظ.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع البريطانية في لندن "دخل أعضاء من مجموعة الصدر الشيعية مبنى حكوميا وسيطروا عليه سلميا أثناء الليل."

ومضت تقول "المحادثات جارية الآن بين الجماعة ومسؤولين عراقيين."

وقال رزاق هاشم وهو من مؤيدي الصدر، ان الشرطة التي كانت تحرس المبنى انسحبت مساء الأحد. وذكر ان عددا من رجال الشرطة كانوا من بين من جاءوا لاحتلال المبنى في ساعة مبكرة من صباح الاثنين.

وفر وائل عبد اللطيف محافظ البصرة من المبنى ورفعت صور الصدر على البوابة. ولم يشاهد أي من رجال الشرطة العراقية أو القوات البريطانية.