مقتل ستة من جنود الاحتلال الاميركي في العراق

مقتل ستة من جنود الاحتلال الاميركي في العراق

قالت مصادر صحفية في بغداد ان ستة جنود اميركيين، على الاقل، قتلوا، اليوم، في عمليات المقاومة العراقية.

وحسب ما سبق واعلنه متحدث عسكري أمريكي في العراق، صباح اليوم، فان خمسة من الجنود لقوا حتفهم في هجوم تعرضت له قافلتهم غربي بغداد، صباح اليوم الاربعاء.

وأضاف المتحدث أن عربة الجنود كانت تسير بمحافظة الانبار عندما وقع الهجوم.

في الوقت ذاته، اكدت مصادر عراقية ان احد ركاب السيارتين اللتين احرقتهما المقاومة غربي بغداد، هو جندي اميركي. وكان شهود عيان قد قالوا ان مهاجمين أشعلوا النار في سيارتين غربي بغداد اليوم، مما ادى الى اصابة عدد من الركاب بحروق. وقالوا ان المهاجمين جروا جثة خارج احدى السيارتين ورفعوا أيديهم بعلامة النصر.

وأضافوا ان السيارتين من العربات ذات الدفع الرباعي على غرار تلك التي يستخدمها أفراد سلطات الاحتلال بالعراق. وقال أحد الشهود ان المهاجمين في بلدة الفلوجة أطلقوا نيران أسلحة صغيرة على السيارتين.

وفي بعقوبة قالت الشرطة ان سيارة ملغومة انفجرت في البلدة اليوم، مما أدى الى اصابة 12 .

وذكرت ان خمسة من الجرحى هم حراس لرئيس بلدية بعقوبة.

ولم يتضح على الفور ما اذا كان الهجوم انتحاريا أم نجم عن انفجار قنبلة تم زرعها في سيارة متوقفة على جانب الطريق.