مقتل 48 عراقياً بينهم 32 قتيلا في انفجار مفخخة في بغداد..

مقتل 48 عراقياً بينهم 32 قتيلا في انفجار مفخخة في بغداد..

ارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات الأربعة التي هزت حي الكرادة وسط بغداد إلى 32 شخصا فيما أصيب نحو 151 آخرين، بعد يومين على إعلان خطة أمنية جديدة تركز على زيادة عدد قوات الإحتلال الأميركية والعراقية في العاصمة.

وأفادت مصادر في الشرطة العراقية بأن سيارة مفخخة انفجرت قرب مجمع تجاري في حي الكرادة أعقبها سقوط ثلاث قذائف هاون في أماكن متفرقة، ما أدى إلى تحطم السوق بالكامل واندلاع النيران في عدد من المحلات التجارية القريبة وتدمير سبع سيارات مدنية، فضلا عن إصابة مبنيين يضمان شققا سكنية بأضرار جسيمة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية ذكرت أن قذيفتي مورتر سقطتا أمس في منطقة الدورة جنوب بغداد، ما أسفر عن إصابة أربعة مدنيين.

وفي مناطق أخرى استهدفت الهجمات عناصر بالشرطة العراقية، ففي حي المنصور غربي بغداد قتل مسلحون أربعة من عناصر الشرطة كانوا في دورية قرب مسجد. وفي الموصل قتل شرطي بنيران مسلحين مجهولين، وفي تكريت انفجرت قنبلة فأودت بحياة رجلي شرطة وأصابت اثنين آخرين.

وفي الموصل قتل عراقي على يد مسلحين مجهولين في حي الزهور بعد تلقيه تهديدات تطالبه بمغادرة المدينة، فيما عثر على جثة آخر بحي المصارف اختطفه مجهولون وطالبوا بدفع 20 ألف دولار لإطلاق سراحه.

واعتقلت الشرطة ثمانية أشخاص في تلعفر يشتبه في أنهم مقاتلون، فيما اغتالت مجموعة مسلحة خمسة أشخاص من قيادات حزب البعث في مناطق متفرقة من مدينة الديوانية.

وقالت مصادر بوزارة الداخلية إن مسلحين يرتدون زي الشرطة خطفوا أمس 17 شخصا من مبنى سكني ببغداد في وضح النهار.

أما في كركوك فذكرت مصادر أمنية أن شرطيا وجنديا عراقيين قتلا بعد أن فتحت دورية كل منهما النار على الدورية الأخرى قرب محطة بنزين في بلدة دبس على شمال شرقي كركوك.

وذكر التلفزيون العراقي أن الشرطة قتلت ستة عراقيين أمس واعتقلت 27 آخرين في شارع حيفا وسط بغداد، مشيرا إلى أن من بين المعتقلين ستة مصريين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018