وكالة اجنبية: وزير الخارجية المصري يخضع للعلاج اثر اصابته بازمة قلبية

وكالة اجنبية: وزير الخارجية المصري يخضع للعلاج اثر اصابته بازمة قلبية

قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية يوم الاثنين ان فحوصات طبية منعت وزير الخارجية المصري، أحمد ماهر، من السفر الى الولايات المتحدة للاعداد لزيارة الرئيس المصري حسني مبارك الاسبوع المقبل، فيما كشف مصدر طبي لوكالة "اي بي" ان ماهر اخضع للعلاج في مستشفى وادي النيل في القاهرة، اثر اصابته بازمة قلبية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط ان ماهر يجري "بعض الفحوصات الطبية الدورية حاليا وسوف يباشر مهام عمله فور الانتهاء من هذه الفحوصات." وأضافت أنه "كان من المقرر أن يتوجه أحمد ماهر غدا الثلاثاء الى واشنطن لرئاسة الجانب المصري خلال الجولة الاولى من الحوار الاستراتيجي المصري الامريكي."

وتابعت أنه "تم الاتفاق مع الجانب الامريكي على تأجيل هذه الجولة (من المحادثات) التي كانت مقررة يوم الاربعاء القادم لكي تعقد في موعد يتفق عليه بعد قمة الرئيسين حسني مبارك وجورج بوش المقرر عقدها يوم الاثنين 12 أبريل (نيسان) الجاري."

وفي وقت سابق يوم الاثنين نقلت الوكالة عن السفير الامريكي في القاهرة ديفيد وولش قوله ان وزيري خارجية مصر والولايات المتحدة سيجتمعان "خلال أيام" لبحث عدد من الموضوعات الهامة التي يتناولها الحوار الاستراتيجي بين البلدين. ولم يحدد موعد ومكان الاجتماع الذي أشارت الوكالة الى أنه كان مقررا أن يعقد في واشنطن قبل زيارة مبارك.