القوات الفرنسية تعترض طريق قوة إسرائيلية حاولت التقدم في جنوب لبنان..

 القوات الفرنسية تعترض طريق قوة إسرائيلية حاولت التقدم في جنوب لبنان..

قالت وكالات الأنباء، اليوم، أن قوات فرنسية تابعة لقوات الطوارئ الدولية اعترضت طريق قوات إسرائيلية مكونة من دبابات وجرافة وعدة مركبات عسكرية، قرب بلدة مروحين، حاولت التقدم في عمق الجنوب اللبناني. وحسب تلك المصادر فإن القوة الفرنسية قامت بإغلاق الطريق أمام القوة الإسرائيلية.

وقالت موقع صحيفة يديعوت أحرونوت أن الجيش الإسرائيلي "لا علم له بحدوث مواجهة مع القوات الفرنسية التابعة لليونيفيل في جنوب لبنان، وأن قوات الأمم المتحدة لا تمنع القوات الإسرائيلية من الوصول لأي هدف تريده".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية بيانا عن الجيش اللبناني من يوم أمس جاء فيه أن الجيش الإسرائيلي توغل يوم أمس حتى بلدة مروحين الحدودية حيث أقام حاجزا عسكريا.

وقال البيان "أقدمت قوة للعدو الإسرائيلي قوامها دبابة وثلاثة جيبات من نوع هامر على التوغل الى بلدة مروحين حيث أقامت حاجزا وعملت على التدقيق بهويات المواطنين". واستمر الحاجز لأكثر من ثلاث ساعات.

والثلاثاء دخلت قوة من الجيش الإسرائيلي تضم خمس دبابات وسيارتي جيب إلى مروحين حيث أقامت حاجزا وقامت باستجواب صحافيين وبعض سكان القرى لمدة ثلاث ساعات كما أكد بيان الجيش. وقال الجيش أن "سيارتي جيب الهامر عادتا إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة أما الدبابات فاتجهت إلى جبل بلاط شرق مروحين" حيث تمركزت على التلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018