250 ما بين قتيل وجريح في سلسلة انفجارات ضربت مدينة الصدر في بغداد..

250 ما بين قتيل وجريح في سلسلة انفجارات ضربت مدينة الصدر في بغداد..

في يوم دام كأيام العراق منذ الاحتلال، لقي ما لا يقل عن 144 شخصاً مصرعهم وأصيب 206 آخرين بجروح مختلفة الخميس في سلسلة انفجارات ضربت مدينة الصدر.

واختلفت التقارير حول الخسائر في الأرواح الناجمة عن سلسلة التفجيرات، حيث قالت مصادر بوزارة الصحة إن 133 شخصاً قتلوا وأصيب 201 آخرين بجروح، في حين قالت الشرطة إن عدد القتلى بلغ 115 قتيلاً في حين بلغ عدد المصابين قرابة 125 شخصاً.

من جهتها، نقلت وكالة الأسوشيتد برس عن الشرطة العراقية أن عدد القتلى بأحداث مدينة الصدر ارتفع إلى 144 قتيلاً، فيما بلغ عدد الجرحى 236 جريحاً.

وشهدت مدينة الصدر انفجار ثلاث سيارات مفخخة وسقوط قذائف هاون، وذلك في غضون نصف ساعة.

وفي وقت سابق من هذا اليوم قتل أربعة مدنيين عراقيين على الأقل وأصيب أربعة آخرون، في وقت مبكر من صباح الخميس، إثر تعرض حافة صغيرة كانوا يستقلونها لرصاص الجيش الأمريكي في حي مدينة الصدر بالعاصمة العراقية.

وقالت شرطة الطوارئ في بغداد إن الجنود الأمريكيين أطلقوا النار على الحافلة المدنية، التي كانت تسير في شارع "الفلاح" المزدحم، بالمنطقة ذات الأغلبية الشيعية، أثناء قيام القوات الأمريكية مدعومة بقوات عراقية، بحملات تفتيش واسعة بالمدينة، بحثاً عن مسلحين مشتبهين، أو رهائن غربيين.(التفاصيل)

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018