6 آلاف جثة تدخل مشرحة بغداد منذ بداية العام وآلاف أخرى لم تصل المشرحة

6 آلاف جثة تدخل مشرحة بغداد منذ بداية العام وآلاف أخرى لم تصل المشرحة

أظهرت بيانات وزارة الصحة العراقية أن المشرحة الرئيسية في بغداد استقبلت منذ بداية هذا العام وحتى الآن جثث 6 آلاف عراقي قتل معظمهم بأسلوب عنيف.

وتفيد البيانات بتزايد عدد الجثث الواردة الى المشرحة شهريًا بصورة مضطردة.

وزاد عدد جثث الضحايا التي نقلت الى المشرحة من 1000 جثة في شهر يناير كانون ثاني الماضي الى 1400 جثة في شهر مايو أيار الماضي.

وتقول مصادر قد تكون أعداد الجثث أكبر من تلك المعلنة رسميًا، حيث لاترد جثث أخرى كثيرة الى المشرحة، كما أن هناك جثثا أخرى لمفقودين لايعثر عليها مطلقا.

وكانت قوات من الشرطة العراقية قد عثرت في وقت باكرعلى تسعة رؤوس مقطوعة مجهولة الهوية في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

وكانت الشرطة قد عثرت على رؤوس لضحايا آخرين في نفس المنطقة قبل ثلاثة أيام.

ولم تعرف هوية أي من الضحايا، ولكن بعقوبة التي تقع في منطقة تضم خليطا من السنة والشيعة تقع فيها هجمات ضد المدنيين بصورة مستمرة.

وقالت الوكالة الفرنسية للأنباء ان الشرطة عثرت على الرؤوس المقطوعة ملفوفة في أكياس قمامة سوداء وقد رُصت في صناديق من ورق الكرتون المقوى الذي عادة ما يستخدم في نقل الفاكهة.

وكانت بعض الرؤوس معصوبة الأعين، كما أنها بدأت في التحلل مما يدل على أن عملية القتل وقعت قبل بضعة أيام.

هذا وأفادت مصادر في بغداد أن ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون في هجمات بقذائف الهاون بالقرب من مبنى وزارة الداخلية العراقية وفي مناطق آخرى من بغداد.

بينما قال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية ان تحقيقا قد بدأ في عملية اختطاف 50 شخصا في وسط بغداد يوم الاثنين.

ونفى المسؤول الأنباء التي تواردت بتورط عناصر من الشرطة العراقية في عملية الاختطاف.

وكان مسؤولون في الشرطة العراقية، قد ذكروا أن مسلحين مجهولين اختطفوا الاثنين، نحو خمسين شخصا يعملون في عدد من وكالات السفر في بغداد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018