دول الخليج تطلب من الجامعة العربية إلغاء القمة العربية ببغداد

دول الخليج تطلب من الجامعة العربية إلغاء القمة العربية ببغداد

 

قال دبلوماسيون عرب اليوم الثلاثاء، إن دول مجلس التعاون الخليجي تقدمت بطلب رسميإ الأمانة العامة للجامعة العربية، لإلغاء القمة العربية المقرر عقدها في بغداد في مايو/أيار القادم.

وذكر الدبلوماسيون أن السفير الإمارتي في القاهرة، ومندوبها الدائم لدى الجامعة، تقدم بالطلب اليوم الثلاثاء إلى الأمين العام للجامعة عمرو موسى، باسم مجموعة المجلس الذي ترأس الإمارات دورته الحالية.

وأشار الدبلوماسيون إلى أن دول المجلس تذرعت بالموقف المعادي للبحرين، الذي عبرت عنه أوساط حكومية عراقية بشأن الاحتجاجات التي نظمتها المعارضة البحرينية ضد الحكومة.

وكشف الدبلوماسيون أن كلا من قطر، وعمانأ أبدتا عدم حماسة لطلب الإلغاء، لكنهما خضعتا لرأي الدول الأربع الأخرى، وعلى رأسها السعودية التي حضت على الطلب .

وأضاف الدبلوماسيون أن وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، الذي أبلغ بالطلب الخليجي، سيقوم بزيارة إلى القاهرة الأسبوع القادم للبحث في الموضوع مع موسى، قبل تحديد موعد لاجتماع وزراء الخارجية العرب للبت في الطلب الخليجي.

وكان زيباري قد كشف أمس الاثنين أن بلاده أتمت الاستعدادات لعقد القمة، وأنها أنفقت حوالي 450 مليون دولار لإعادة تأهيل البنى التحتية لفنادق وقاعات كان من المقرر أن تستضيفها القمة.

وتوقع الدبلوماسيون تصعيدا بين الحكومة العراقية التي يسيطر عليها الشيعة، وبعض دول الخليج، في حال الموافقة على الطلب الخليجي.

وكان وزير الخارجية البحريني يوم الثلاثاء، أشار في وقت سابق إلى الطلب الخليجي،  وأضاف الشيخ خالد آل خليفة في رسالة على موقع تويتر الاجتماعي، أن مجلس التعاون الخليجي طلب في رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، إلغاء القمة العربية المقررة في العراق، ولم يذكر الشيخ خالد سببا للطلب حينها.