حكومات أوروبا تقر فرض عقوبات على النظام السوري

حكومات أوروبا تقر فرض عقوبات على النظام السوري

 

قال دبلوماسيون بالاتحاد الأوروبي، إن حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد اتفقت يوم الجمعة، على فرض تجميد للأصول وقيود على السفر، ضد مسؤولين سوريين، لدورهم في قمع عنيف للمحتجين ضد النظام.

وكانت دول الاتحاد توصلت لاتفاق مبدئي الأسبوع الماضي، لفرض حظر سلاح ضد سوريا، وقال الدبلوماسيون إن الموافقة الرسمية على الإجراءات ستصدر يوم الاثنين، إذا لم تعترض دولة من الأعضاء في تلك الأثناء.

وقال دبلوماسي عقب اجتماع لمبعوثين من حكومات الاتحاد الاوروبي في بروكسل: "اتفق سفراء الاتحاد الاوروبي على حزمة عقوبات"، وتضم القائمة 14 شخصا، لم يتضح على الفور ما إذا كان الرئيس بشار الأسد ضمن الأسماء.

الشرطة السرية السورية تعتقل الإمام البارز معاذ الخطيب

من جهة أخرى، قال نشطاء في الدفاع عن حقوق الانسان اليوم الجمعة، إن الشرطة السرية السورية اعتقلت الشيخ معاذ الخطيب، وهو إمام مسجد وشخصية بارزة في الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية.

وقال زميل للخطيب: "اتصل الأمن السري بالشيخ معاذ الساعة 11:00 مساء الخميس.. طلبوا منه بشكل مهذب الذهاب إليهم مدة خمس دقائق، أبلغهم بأنه مريض لكنهم أصروا، ذهب ولم نعلم عنه شيء منذ ذلك."

وينظر إلى الخطيب، وهو رئيس جمعية التمدن الاسلامي المستقلة، على أنه شخصية دينية مستنيرة، وسعى الخطيب لطمأنة الأقليات السورية بأنه سيتم احترام تنوع الدولة إذا سقط الرئيس بشار الأسد.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة