تعيين الأمير نايف وليًّا للعهد في السعودية

تعيين الأمير نايف وليًّا للعهد في السعودية

 

عين العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، وزير الداخلية، الأمير نايف بن عبد العزيز، ولي عهد جديدا، مع احتفاظه بحقيبة الداخلية في المملكة الغنية بالنفط، وذلك بعد أسبوع من وفاة الأمير سلطان، كما أفاد مصدر رسمي مساء الخميس.

وقال الديوان الملكي في بيان، إن الملك "قرر بعد الاطلاع على نظام هيئة البيعة، وبعد إبلاغ رئيسها وأعضائها اختيار الأمير نايف وليا للعهد، ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخليةوبذلك يحتفظ الامير نايف بحقيبة الداخلية.

لكن البيان لم يتطرق إلى وزارة الدفاع التي لا تزال شاغرة إثر وفاة الأمير سلطان.

الأوفر حظًّا

ومنذ وفاة ولي العهد السابق في نيويورك السبت الماضي، بدا الأمير نايف (78 عاما)، شقيق ولي العهد الراحل، والأخ غير الشقيق للملك، الأوفر حظا لتولي المنصب، خصوصا بعد تعيينه نائبا ثانيا لرئيس مجلس الوزراء في آذار/مارس 2009.

وقرر الملك تسمية الأمير نايف، وأحال الأمر إلى هيئة البيعة التي كان أمر بتشكيلها قبل خمسة أعوام.

وأكد البيان أن الملك عبد الله طلب من أعضاء هيئة البيعة، البالغ عددهم 35 أميرا "مبايعة الأمير نايف الذي تلقى المبايعة".

ويشرف ولي العهد الجديد البالغ النفوذ، على محاربة تنظيم القاعدة في المملكة التي تتبع نهجا محافظا، ويعتبره كثيرون أكثر صرامة من الملك عبد الله (87 عاما)، لكنه في الواقع براغماتي يرغب في وصف نفسه بأنه في خدمة الملك.

والأمير نايف الذي يواجه بعض المتاعب الصحية، من "الأشقاء السبعة" الذين أنجبهم الملك المؤسس عبد العزيز، من زوجته الأميرة حصة السديري، وأبرزهم الملك فهد والأمير سلطان الراحلان، وأمير منطقة الرياض، الأمير سلمان.

وللمرة الأولى في تاريخ السعودية التي تأسست العام 1932، لم يخلف ولي عهد الملك.

الملك يقترح، وهيئة البيعة تقرر

وضمن آليات الخلافة التي أقرت قبل بضعة أعوام، عين الملك عبد الله أعضاء هيئة البيعة، ووضع على رأسها أخاه غير الشقيق، الأمير مشعل بن عبد العزيز.

ويقترح الملك على "هيئة البيعة" اسما أو اسمين أو ثلاثة أسماء لمنصب ولي العهد، ويمكن للجنة أن ترفض هذه الأسماء وتعين مرشحا لم يقترحه الملك.

وإذا لم يحظ مرشح الهيئة بموافقة الملك، فإن "هيئة البيعة" تحسم الأمر بالغالبية، في عملية تصويت يشارك فيها مرشحها ومرشح يعينه الملك، وذلك خلال مهلة شهر.

وكان تعيين ولي عهد السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، شأن يخص العائلة المالكة التي تقرر تولي المنصب بالتوافق مبدئيا.

والهيئة مكونة من أبناء الملك المؤسس، وينوب عن المتوفين والمرضى والعاجزين منهم، أحد أبنائهم، يضاف إليهم اثنان من أبناء كل من أبناء الملك المؤسس، يعينهما الملك وولي العهد.

ووفقا للائحة، يتمتع أعضاء الهيئة بعضوية مدتها أربع سنوات غير قابلة للتجديد، إلا إذا اتفق إخوة العضو المنتهية ولايته على ذلك، وبموافقة الملك.

لجنة طبية للتأكد من أهلية الملك ووليّ عهده

وبحسب نظام هيئة البيعة الصادر في تشرين الأول/أكتوبر 2006، توكل الهيئة إلى لجنة طبية مهمة التأكد من أهلية الملك وولي عهده في إدارة الحكم.

وفي حال تقرير عدم الأهلية الدائمة، فإن "مجلسا مؤقتا للحكم"، مشكلا من خمسة أعضاء، يتولى تصريف أمور الدولة، على أن تقوم الهيئة في غضون سبعة أيام "باختيار الأصلح للحكم من أبناء الملك المؤسس"، عبد العزيز آل سعود.

وتتخذ "هيئة البيعة" من الرياض مقرا، ويرأسها أكبر أفراد العائلة المالكة سنا، وتعقد اجتماعاتها العادية بحضور ثلثي الأعضاء، وتتخذ قراراتها بالغالبية، وعبر التصويت السري.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص