العربي: تصريحات ميت رومني حول القدس تلحق أشد ضرر بالمصالح الامريكية وعملية السلام

العربي: تصريحات ميت رومني حول القدس تلحق أشد ضرر بالمصالح الامريكية وعملية السلام

 

أعرب الدكتور نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، عن استيائه الشديد من التصريحات غير الموفقة والمثيرة للجدل التي أطلقها المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية، ميت رومني، والتي اعتبر فيها القدس عاصمة لإسرائيل.

ورأى نبيل العربي أن هذه التصريحات تتناقض مع المواقف التي التزم بها الرؤساء والحكومات الامريكية المتعاقبة من جمهورية وديمقراطية بشأن الوضع القانوني للقدس الشرقية، إذ أكد الجميع أن القدس جزءا من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، وهو ما نصت عليه قرارات الأمم المتحدة وجميع الوثائق المرجعية المتعلقة بالقضية الفلسطينية وأسس حل الدولتين.

"تجاهل غير مسبوق للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني"

وذكر الأمين العام للجامعة العربية أن مثل تلك التصريحات التي تدخل في إطار حملة المزايدات في إطار الانتخابات الرئاسية الأمريكية، تشكل تجاهلا غير مسبوق للحقوق التاريخية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وطالب الأمين العام المرشح الجمهوري بإعادة تقويم موقفه الذي يمثل استفزازا لمشاعر العرب والمسلمين والمسيحيين من أبناء القدس الشرقية.

وأكد نبيل العربي أن تصريحات رومني تلحق أشد الضرر بالمصالح الامريكية والجهود المبذولة لتحقيق السلام العادل والدائم في منطقة الشرق الأوسط، وفقا للمرجعيات المتفق عليها، وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الوطنية المستقلة على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018