هجوم ارهابي مسلح يسفر عن مقتل 15 جنديا مصريا قرب معبر كرم أبو سالم

هجوم ارهابي مسلح يسفر عن مقتل 15 جنديا مصريا قرب معبر كرم أبو سالم

قالت مصادر أمنية وطبية، إن 15 ضابطا وجنديا مصريا على الأقل قتلوا مساء اليوم الأحد، وجرح آخرون، وذلك في اشتباك مع عناصر مسلحة من تنظيم التكفير والهجرة بقرية الماسورة، جنوب مدينة رفح المصرية.

وقام مسلحون مجهولون يستقلون سيارات دفع رباعي، مساء اليوم، بمهاجمة حاجز أمني بمنطقة الماسورة عند مدخل مدينة رفح المصرية، والاستيلاء على مدرعة تابعة لقوات الجيش.

وقالت مصادر أمنية وشهود عيان إن مسلحين مجهولين قاموا بالاستيلاء على مدرعة تابعة لقوات الجيش، ثم شنوا هجوما بالأسلحة النارية وقذائف "الآر بي جي" والقنابل على نقطتين تابعتين لقوات الجيش، قرب العلامة الدولية رقم (6)، جنوب معبري رفح وكرم أبو سالم بالمنطقة.

وأكد الشهود على أن 20 ضابطا وجنديا من قوات الجيش استشهدوا وأصيبوا جراء الهجوم المسلح الذي استهدف مواقعهم.

قوات الاحتلال الاسرائيلي أطلقت طلقات تحذيرية على الجانب الفلسطيني

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال الاسرائيلي المتمركزة عند الحدود المصرية قامت بإطلاق طلقات تحذيرية في الهواء في الجانب الفلسطيني المحتل، فيما وصلت مروحيات وناقلات جند اسرائيلية إلى الحدود.

وفي السياق ذاته، اكد شهود عيان أن الهجوم المباغت وقع ساعة الإفطار، مشيرين إلى أن المسلحين استولوا على مدرعات تابعة للجيش واتجهوا بها إلى معبر كرم أبو سالم الذي يبعد 15 كيلومترا عن معسكر الأمن المركزي المصري، وبدأوا في إطلاق النار باتجاه المواقع الاسرائيلية أيضًا.

وأعلنت حالة الطوارئ في مستشفيات في محافظة شمال سيناء.

وفي السياق ذاته، قال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي إن "مجموعة إرهابيين" هاجمت موقعا حدوديا مصريا، ما أدى إلى مقتل حوالي 15 جنديا مصريا.

وأضاف أن سلاح الجو الاسرائيلي استهدف سيارة حاولت التسلل إلى إسرائيل، فيما انفجرت عربة ثانية عند معبر على الحدود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018